ما هي أعراض سرطان المخ

محمود عبادى

ما هي أعراض سرطان المخ ؟  هو نمو العديد من الأنسجة غير الطبيعية مكونة بؤرة واضحة في الدماغ.. تظهر من خلال قيام الشخص بالعديد من الفحوصات والتحاليل للتأكد من الأمر.

كما تصنف تلك البؤر إلى نوعين وهما الأورام الحميدة والأورام الخبيثة التي تسمى بالسرطان، فالنوع الحميد منه لا يشكل الكثير من المخاطر، كما أن أعراضه غير قوية مثل أعراض الأورام الخبيثة في الدماغ.

الجدير بالذكر أن أعراض سرطان المخ تختلف من شخص إلى الآخر.. ويرجع ذلك إلى حجم الورم الخبيث ومكان ارتكازه وسرعة انتشار المرض وتكاثر الخلايا.. لذا سنتناول الأعراض الشائعة لمرض سرطان المخ، حتى يتسنى لنا ملاحظة الأمر وإدراكه في وقت قصير يخول لنا إنقاذ المريض.

1- الشعور بالصداع

في بعض الأحيان يتعرض البعض إلى الشعور بالصداع على فترات متقطعة إلا أن الأمر لا يستمر طويلًا، فبمجرد أن يقوم المرء بتناول مسكن من المسكنات الشائعة ينتهي الأمر.

إلا أن صداع سرطان المخ لا ينقطع ولا يمكن تحمله.. كما أنه لا يزول بتناول المسكنات العادية.. والتي من شأنها أن تقضي على الصداع في الظروف الاعتيادية، فعند تكرار شكوى الشخص من شعوره بالصداع الذي لا يمكن تحمله فعليه التوجه إلى الطبيب للتحقق من الأمر.

فإن إدراك أمر سرطان المخ في بدايته من الأمور التي تساعد على تجاوز الأزمة، وتناول العلاجات والخضوع إلى التقنيات الحديثة التي تقضي على المرض في فترة وجيزة.

2- مشكلات الرؤية

بطبيعة الحال فإن مستوى النظر لدى الأشخاص يتغير بتغير العوامل المحيطة، فالعمل لساعات طويلة أمام شاشات الكمبيوتر وما إلى ذلك من شأنه أن يتسبب في إضعاف مستوى النظر، ولكن يمكن إدراك الأمر من خلال اتباع بعض الإرشادات التي تحافظ على النظر.

كما يمكن حل المشكلة آنذاك باللجوء إلى أنواع النظارات الطبية التي تعالج الأمر حسب الحالة، إلا أنه في حالة الإصابة بعدة مشكلات مفاجئة في الرؤية والتي لا تحل بالطرق السابقة.. فمن الممكن أن يشير الأمر إلى إصابة الشخص بسرطان المخ، حيث تتشكل مشكلات النظر الخاصة بأورام المخ الخبيثة فيما يلي:

  • الرؤية على الهيئة النفقية، والتي يشعر من خلالها الشخص أنه يسير عبر نفق لا ينتهي.
  • مشاهدة أشياء تطير في الجو، من الممكن أن يتعرض المصاب إلى رؤية الأشياء الوهمية.. والتي يظن أنها حقيقة دون أن يدري أنه يعاني من مشكلة.
  • تراجع مستوى الرؤية بشكل ملحوظ.. على ألا تتحسن الحالة بالرغم من اتباع كافة الإرشادات المعنية بالأمر.
  • فقد الرؤية الجزئي.. وهو أن يفقد المصاب القدرة على رؤية الأشياء الجانبية.. مما يتسبب في تعرضه إلى الاصطدام بكل مالا يحيط به.
  • فقد النظر لثواني ثم عودته مرة أخرى.. ويرجع ذلك إلى مدى الضغط الذي يشكله الورم على الخلايا البصرية.
  • عدم التمكن من مشاهدة الأشياء بوضوح، حيث يتسبب الضغط الكامن على شبكية العين جراء وجود الورم في تشويش الرؤية.

3- فقدان الوعي

تتسبب الأورام الدماغية في تشكيل الضغط على الجمجمة مما يؤدي إلى رغبة المريض في النوم لمدة طويلة.. كما أن الأورام السرطانية في الدماغ من شأنها أن تؤدي إلى الإصابة بالنوبة الدماغية التي تبدأ بفقدانه للوعي.

لذا إذا تعرض الشخص لعدة مرات لفقدان الوعي.. دون وجود سبب عضوي آخر يستدعي ذلك، عليه أن يتوجه إلى الطبيب ويقوم بعمل الفحوصات الطبية اللازمة للتحقق من الأمر.. ومعالجته قبل أن يتفاقم.

4- الشعور بالغثيان

عند الحركة المفاجئة في معظم الأوقات، قد تؤدي إلى الشعور بالغثيان نتيجة هبوط الدورة الدموية.

إلا أنه في حالة تكرار الأمر مع مصاحبته للصداع، فهو مؤشر من مؤشرات سرطان المخ، لذا على الشخص الذي يعاني من تكرار هذا العَرَض على النحو المبالغ فيه.. أن يتوجه إلى أحد الأطباء المختصين وألا يهمل تلك الأعراض.

5- الإصابة بالصرع

مريض الصرع هو من يقوم بحركات تشنجية لا إرادية تنتج عن العضلات التي يفقد القدرة على السيطرة عليها لمدة من الوقت، على أن يتم معالجة الأمر من خلال العقاقير التي تحد من أعراض المرض.

إلا أنه في بعض الأحيان يتسبب سرطان المخ في الإصابة بتلك النوبات الصرعية، والتي تؤدي إلى افتعال الحركات القوية التي لا يمكن للأشخاص المحيطة منعها من الحدوث، كما أن نوبات الصرع الخاصة بأورام المخ تصاحبها عدة أعراض.. والتي تتشكل فيما يلي:

  • ضعف مبالغ فيه بعد التخلص من النوبة اللاإرادية.
  • ألم جسيم في كافة عضلات الجسم نتيجة بذل المجهود في تلك النوبة.
  • التشوش الذهني الذي يحدث للمريض بعد أن يفيق من تلك النوبة.. والتي قد لا يذكر أنها حدثت أو أنه قد قام بها.
  • الصداع القاتل.. نتيجة الاضطراب الجسيم الذي يشكله الورم على الجمجمة والدماغ.
  • الشعور بالتنميل في كافة الأطراف.. مما يؤدي إلى رغبة المريض في النوم.

الجدير بالذكر أنه في حالة وصول المريض إلى نوبات الصرع كعرض من أعراض سرطان المخ.. فإن حالة الإصابة قد وصلت
إلى ذروتها.. فعلى المحيطين بالمريض ألا يتركونه وحيدًا.. حتى لا تنتابه حالة الصرع دون أن يجد من يحميه من أن يقوم بإيذاء نفسه.

6- القيء باستمرار

فهو من أحد الأعراض الإصابة بسرطان المخ إن لم يكن هناك سبب عضوي آخر يبرر ذلك.

7- فقد القدرة على التحكم في توازن الجسم

حيث يضغط الورم على الخلايا الإدراكية التي تعمل على إحداث التوازن بين أجزاء الجسم.. فلا يقع الشخص أثناء قيامه بالمشي أو الجري.

8- التغير في الاستجابة الفكرية

فمريض سرطان الدماغ يتعرض إلى الكثير من الأحاسيس التي لا يمكنه أن يفسرها.. مما يتسبب في دخوله في نوبة من الاكتئاب التي تعمل بشكل سلبي على مستوى التفكير لديه.

9- الإصابة بالأرق

فعدم قدرة المرء على النوم جيدًا.. أو النوم لعدد ساعات طويلة من أشهر أعراض سرطان المخ.. ففي كلتا الحالتين على الشخص أن يتابع الأمر إن استمر فترة طويلة من الزمن.

ضعف القدرة التحملية للأطراف

الجدير بالذكر أن الورم الدماغي يؤثر بصورة مباشرة على الخلايا العصبية المسئولة عن قدرة الأقدام واليدين.. مما يفقدهما القدرة على القيام بأي مجهود.

يعد سرطان المخ من الأمراض الخطيرة التي لا يجب الاستهانة بأحد أعراضها.. لأنه بملاحظتنا إلى أحدها يمكننا أن نوفر فرصة حياة أخرى لشخص كان على وشك فقدانها دون أن يدري.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *