من هو أندريه العملاق ؟

amr

من هو أندريه العملاق ؟ وما هو السبب وراء شهرته؟ هذه الأسئلة سرعان ما ستتبادر إلى ذهنك عند ذكر هذا الاسم، حيث إنه نال شهرة واسعة خلال القرن الماضي، لذا سيصحبكم موقع شملول عبر جولة قصيرة لنتعرف سويًا من خلاله على سؤال من هو الملقب باسم أندريه العملاق.

من هو أندريه العملاق

أندريه روسيموف هو واحدًا من أساطير المصارعة عبر التاريخ، أو أندريه العملاق كما أطلق عليه، هو مصارع ولد بقرية غرونوبل جنوب شرق فرنسا في 15 مايو 1946، وأصيب أندريه باضطراب هرموني وهو زيادة هرمون النمو من الغدة النخامية، مما جعله أكبر حجمًا من الجميع.. حتى أخوته كانوا يتمتعون بالحجم الطبيعي المعتاد للبشر.

كان أندريه جيدًا بالتعليم المدرسي.. ولكنه لم يرغب في إتمامه، وعمل مزارعًا.. واتجه في سن الـ 12 عام للعمل بالصناعات الخشبية، وكان طوله حينذاك 180 سم.. ووزنه 110 كجم في هذه الفترة كان يغضب من عدم تناسب حجم قدمه مع أي حذاء يريده، بذلك نكون أجبنا على سؤال من هو الشهير باسم اندريه العملاق.

بداية أندريه العملاق

بدأ أندريه مسيرته بلعب الرجبي بعمر الـ 14 عام؛ حيث غادر منزله وحصل على وظيفة بشركة لنقل الأثاث.. وكثير من المتدربين وقتها كانوا مدركين أن لهيئة ومهارات أندريه شأن عظيم فيما بعد.

نجد أن طوله قارب المترين ذلك الوقت برغم عدم تجاوزه الثامنة عشر، قرر بعد ذلك تعلم فنون المصارعة.. والتحق بمدرسة تعليم فنون المصارعة باريس، وحصل بها على لقب جاينت فيريه.

كان أندريه في تردد كبير حول موافقته للمدربين على دخوله عالم المصارعة، إلى أن جاء يوم بدايته بمصادفة غريبة بيوم ما في إحدى العروض بفرنسا تعرض أحد المصارعين لإصابة منعته من المواجهة وكان المنظمون بحاجة إلى بديل بأقصى سرعة ممكنة .

اقترح أحدهم الاتصال بأندريه.. لكي يحل محل هذا المصارع المصاب فأخبرهم أندريه بعدم ممارسته للمصارعة قط، فأخبروه أن لا يحدث له أي ضرر، فوافق أندريه لأنه سيجني بعض الأموال ولم يكن بذهنه أنه يستمر بها.

في أوائل العشرينات تسابق أندريه في كثير من الدول مثل الجزائر،  والمغرب.. وتونس، وجنوب إفريقيا.. وإنجلترا، واسكتلندا.. وكثير من دول أوروبا، ولكن برغم ذلك لم يجد الشهرة.

انتقال أندريه لكندا وسبب احترافه

انتقل أندريه لكندا وشارك في كثير من البطولات، وغلب منافسيه جميعًا فيها.. ومن ثم انتقل إلى اتحاد المصارعة الأعظم wwf، وقد منحه فينس مكمان اسم أندريا العملاق.. وكان له الفضل الأكبر في عالم احترافه، وجعله شخصية لا تقهر في عالم المصارعة.

مسيرة أندريه ومواجهته لهوجان

تمكن أندريه من الفوز بقلوب الجماهير.. وحبهم الشديد له، وتتراوح هذه الفترة بين السبعينات والثمانينات، حيث لم يهزم أندريا لمدة 18 عام متواصلًا.. إلا مرة واحدة خارج ال wwf، ولعل من أبرز عداواته كانت ضد المصارع الشهير هالك هوجان.

حيث كانت مواجهتهم في راسلمينا في يوم 7 فبراير  1987ونجح هوجان في هذه المواجهة وقيل أن هوجان تكسرت عظامه بعدها.. حيث حمل هوجان أندريا العملاق في مشهد تاريخي، وكان وزن أندريه وقتها 240 كجم، وقد أقسم هوجان أن وزنه كان 230 كجم فقط.

عداوات على الحلبة

دخل أندريه في كثير من العداوات، ويظهر ذلك في مواجهته لجيم داجن وذا سنيك – جاك روبرتس، حيث إن في عام 1989 نجد أن عاد بيج جون ستود مرة أخرى ليدخل في عداوة مرة أخرى مع أندريه.. وذلك لكراهيته الشديدة تجاهه.

نجد أن الصاعد ألتميت واريور بطل الأنتركونتيننتال، غلب أندريه في إحدى المواجهات، مما أثر في أندرية بشكل سلبي.. وجعل الكثير يتساءلون كيف لصاعد أن يغلب أسطورة المصارعة.

جوائز أندريه العظيم

رغم تاريخ أندريه العظيم نجد أنه لم يحصد الكثير من الجوائز.. فقد حصل على لقب الاتحاد للوزن الثقيل مرة واحدة فقط، وفي عام 1988 حين ثأر من هوجان وأخذ منه الحزام واللقب، باعه للمصارع الأمريكي تيد ديبياسي (رجل المليون دولار) وهذا الأمر أغضب الاتحاد كثيرًا، وجعلهم يقوموا بسحب الحزام منه.

حصل أيضًا مع هوكو على لقب التاج تيم، وحصل في بطولة فلوريدا مع داستي رودز، علي بعض الألقاب الزوجية.

أعمال شارك بها أندريه

أعمال شارك بها أندريه

كان لأندريه الحظ في الظهور.. حيث شارك في بعض الإعلانات التلفزيونية، والأفلام.. واستضاف في بعض البرامج، كما شارك في بعض الأفلام.. وقام بشراء مزرعة بمدينة إليرب بولاية كارولينا الشمالية، حيث كان يقضي فيها وقتًا قصيرًا.. واستقر بها في عام 1990، حين تقاعد من المصارعة.

مرض أندريه ووفاته

علم أندريه بمرضه في السبعينات، وكان في هذا الوقت باليابان.. ورفض إجراء عملية كانت بها احتمالية شفائه، ولكنه أبى وقال “إذا كان هذا هو الحجم الذي أراده الله لي.. فسأكون بهذا الحجم”، ولكن نهاية ذلك العملاق كانت بسبب الحزن.

حيث كان متعلقًا بوالده تعلقًا كبيرًا.. وحين انتهاء أندريه من دفنه بالمقابر، رجع إلى إحدى الفنادق، ومن شدة الحزن أصيب بنوبة قلبيه أدت إلي هلاكه.. وذلك بيوم 27 يناير 1993، حيث مات بالـ 46 من عمره، وقد أوصى قبل موته بحرق جثته ونثر رماده في مزرعته الخاصة.. وهو ما تم بالفعل.

أقوال عن أعجوبة العالم الثامنة

بعد أن تعرفنا على من هو صاحب لقب أندريه العملاق، نجد الكثير من الأقوال حول أندريه العملاق.. فقد وصف هولك هوجان أندريه بأنه ” أعجوبة العالم الثامنة”، وقال الممثل الشهير أرنولد شوارزنجر.. صاحب أقوي جسم بهوليود، ” لقد أمسك بي من الكرسي وحملني مثل دمية صغيرة”.

القراء الذين اضطلعوا على هذا الموضوع قد شاهدوا أيضًا: 

تكريم أندريه العملاق

أعلن بعد وفاة أندريه أنه كان السبب في إنشاء قاعة الجماهير.. الأمر الذي أثار الجدل لدى الجماهير، والسبب في إنشاء القاعة أن أندريا أول من انضم لهذه القاعة في الاتحاد.. وكان له الدور الأكبر في النهوض بعالم المصارعة الحرة في التاريخ، حيث جاء تكريمه بعد وفاته بخمس أيام.. وبنى له تمثال تعظيمًا لدوره الكبير في عالم المصارعة.

دور السينما في توثيق حياته

نظرًا للجهود أندريه العظيمة، كان لابد من تجسيد شخصية أندريه العملاق للناس.. حيث قررت شبكة HBO التلفزيونية الأمريكية، بتكفله بإنتاج فيلم وثائقي يحكي حياة أندريه العملاق، وصرح بأنه سيصدر في شهر أبريل القادم.

سر أندرتيكر وأندريه

صرح المصارع الأمريكي الشهير مارك كالاواي.. المعروف باسم أندرتيكر عن سر حفظه العملاق أندريه حتي مماته.. ولكنه لم يفصح بهذا السر، وقال بأن أندريه كان يريد مصارعته.. وأخفى السبب الذي كان سيؤدي إلي قتالهم.. حيث إنه في الوقت الذي جاء فيه أندرتيكر، كانت تدهورت حالة أندرية الصحية.

برغم ذلك كان يقول أندرية له “أن يوم من الأيام سنتصارع”، لكنه لم يفصح عن خطته أبدًا.. وهذا الأمر أثار تساؤلات عديدة حول جمهور كلًا منهما.

في الموضوع السابق قد أجبنا عن سؤال من هو أندريه العملاق.. كما تطرقنا إلى معرفة قصة حياته منذ ولادته وطريقه إلى الشهرة وإنجازاته، كما أننا ذكر أقوال عن أعجوبة العالم الثامنة عن هذه الشخصية، وقد عرضنا أيضًا دور السينما في توثيق حياته، ونرجو أن نكون قدمنا النفع والإفادة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *