ماهو حكم الزواج من الأخت في الرضاعة

  • 8 سبتمبر 2022 , 03:09
  • منوعات اسلامية

ماهو حكم الزواج من الأخت في الرضاعة نكمل معكم سلسلة الأحكام المختلفة المرتبطة بالزواج وموضوع اليوم يعد من أهم الأمور التي يجهلها الكثيرون وللأسف يقع في وزرها الكثير ولذلك نوضح لكم كافة الاحكام المرتبطة بالزواج بين طرفين كونهم إخوة في الرضاعة مثل زواج الأخت من الرضاعة أو اخت الأخت او أخت الأخ إلى آخره من العلاقات.

المقصود من الرضاع

قال الله تعالى في كتابه العزيز {وَأُمَّهَاتُكُمُ اللَّاتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ مِنَ الرَّضَاعَةِ}.. [النساء : 23] كما ورد عن ابْنِ عَبَّاسٍ -رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا- قَالَ: قَالَ النَّبِيُّ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- (يَحْرُمُ مِنْ الرَّضَاعِ مَا يَحْرُمُ مِنْ النَّسَبِ).. [أخرجه البخاري ومسلم في صحيحيهما].

والمقصود من الرضاع هو ان يصل لبن امرأة في جوف الطفل بشرط أن يكون الرضاع في المدة الشرعية له وهي الحولين الكاملين أي أن يكون الطفل دون سن العامين حيث بذلك تصبح المرضعة لهذا الابن هي الام المرضعة له وبالتالي يصبح جميع أولاد المرضعة سواء الذين رضعوا معه أو ولدوا قبله أو بعده اخوات لهذا الطفل الذي صار ابنا لها من الرضاعة.

أما بخصوص عدد الرضعات التي بها يصير هذا الطفل ابنا للأم المرضعة أي ما هو عدد الرضعات المحرمة؟

وقد اختلف جمهور العلماء والفقهاء في هذا الأمر حيث اتجه أحدهما ان يكون ابنا لها لمجرد أنها أرضعته وإن كانت رضعة واحدة أي اجتمعوا على القليل والكثير من الرضاع يكون ابن لها ويصير عليه حكم محرمات النسب وقد اتفق علي ذلك الامام مالك وأبو حنيفة وأحمد.

إلا أن الإمام الشافعي قال إن عدد الرضعات التي يحرم بعضها النسب هي 5 رضعات متفرقات أو أكثر والمقصود بمتفرقات أي باختلاف أوقات الرضاعة مثلا على 5 أيام أو على مدار أوقات اليوم بالصباح والمساء مثلا لكون الطفل قد يرضع في المرة الواحدة اكثر من مرة إلا أنها تحسب برضعة واحدة، مع مراعاة الشرط الأساسي أن تكون الرضاع في فترة الرضاعة المحددة شرعا.

حكم الزواج من الاخت

المحرم بالرضاعة من النساء

نوضح هنا المحرم بالرضاعة من النساء على الراضع وهن؛

  • الأم من الرضاعة أي المرأة التي قامت بإرضاع هذا الطفل وفقا للشروط التي سبق ذكرها.
  • البنت في الرضاعة؛ أي البنت التي رضعت من الزوجة وفقا لشروط الرضاع ويكون اللبن في الزوجة بسبب الزوج وعليه تكون بنتا له في الرضاعة ولا يجوز زواج الزوج منها.
  • الأخت بالرضاعة؛ أي الطفلة التي رضعت مع الطفل من نفس ثدي المرأة في نفس الوقت وليس المقصود بنفس الوقت نفس الرضعة بل المقصود اثناء الرضاعة، وكذلك إذا كان هناك فترة من السنوات بين ارضاع الطفلين أيضا فهما اخت واخ فى الرضاعة ايضا ويطبق هذا سواء كانت تلك المرأة أما لأحد الطفلين أو لم تكن أما لاي منهما.
  • الخالة من الرضاعة؛ المقصود هنا اخت امه أيضا في الرضاعة أي المراة التي اجتمعت هي وأمه معا في الرضاعة، مع تطبيق ما سبق توضيحه.
  • العمة من الرضاعة؛ أي أخت أخيه في الرضاعة والتي اجتمعت مع والده على ثدي امرأة في الرضاعة.
  • بنت الأخت بالرضاعة؛ بمعنى الطفلة التي رضعت من اخته.
  • بنت الأخ بالرضاعة؛ بمعنى الطفلة التي قامت زوجة أخيه بارضاعها لكونها تصير بنتا لاخيه بالرضاعة وبالتالي يكون هو عما لها وتصير بنت أخيه بالرضاعة.

حكم الزواج من الاخت

المحرم بالرضاعة من الرجال

أما فيما يتعلق بالمحرم من الذكور بسبب الرضاعة فيسري عليه نفس ما سبق ذكره في المحرم من النساء ويطبق بالتفصيل في كل حالة منها، وهم الأب بالرضاعة، الابن بالرضاعة، الأخ بالرضاعة، الخال والعم بالرضاعة، ابن الأخ وابن الأخت بالرضاعة.

حكم زواج الأخت بالرضاعة دون علم

ورد للجنة الفتوي هذا السؤال وهو ما حكم زواج الأخ من أخته في الرضاعة وقد انجب منها أطفالا مع العلم أنهما كانا لا يعلمان بكونها اخ واخت في الرضاعة وما هو نسب الأبناء؟

وجاء الجواب كما يلي؛ إن عقد الزواج هذا باطلا لكونه زواج الأخ من أخته في الرضاعة محرم وفقا لقانون الأنساب (الذي سبق وتم توضيحه) عن الحكم الشرعي لهذا الزواج فيجب رفعه للمحكمة ليتم التفريق بين الزوجين، ولا يقع على أي منهما ذنب أو إثم ما دام الأمر لم يكن تخاذلا منهما في البحث ومعرفة طبيعة الارتباط بينهما، أما الأبناء في نسبهما للأب والأم وهم أبناء شرعيون لا خلاف فيه.

حكم الزواج من الاخت

زواج أخت الأخت في الرضاعة

السؤال هو؛ لي اخت في الرضاعة ولها أخت وارغب في الزواج منها هل يجوز ذلك أم تعد هي أيضا اخت لي بالرضاعة؟

والاجابة : يحمل هذا السؤال أكثر من إجابة لكونه متعدد المحاور والاحتمالات بمعنى انه يمكن ان تكون:

انت واختك بالرضاعة قد رضعت من أمك أنت وعليه فلا يوجد مانع من زواجك من اخت اختك بالرضاعة لكون أختك بالرضاعة هي اخت لك ولأخواتك كلهم من امك ولا يقع التحريم على اخوات اختك من أمها هي.

اما الامر الاخر ان تكونا ارتضعتما من ثدي أم اختك في الرضاعة وبالتالي فأنت هنا اخا لجميع أخوات أختك بالرضاعة من أمها وفي تلك الحالة محرم عليك ولا يجوز زواجك من أخت أختك بالرضاعة.

أما الاحتمال الأخير أن تكون أنت واختك بالرضاعة قد ارتضعتما من إمرأة اخرى ليست بامك انت ولا أمها وفي تلك الحالة يسري عليها حكم الحالة الأولى أي يجوز لك زواجك من اخوات اختك بالرضاعة ويجوز أيضا لاختك بالرضاعة الزواج من أخواتك انت.

زواج اخو الأخ بالرضاعة

وكذلك تطبق الأحكام السابق ذكرها في تلك الفقرة على حكم زواج الفتاة من أخو الأخ بالرضاعة أي يجوز للسائلة الزواج من أخو أخاها بالرضاعة في حال كانا أجتمعا بالرضاعة أما من أمها هي أو من امرأة أخرى ليست بأمه ولا أمها.

الزواج من اخت زوجتى بالرضاعة

سؤال هام آخر وهو هل يجوز الزواج لي من اخت زوجتى بالرضاعة؟

ورد الفقهاء والعلماء على هذا التساؤل أنه لا يجوز شرعا الزواج من أخت زوجتك بالرضاعة لكونه يقع عليها نفس حكم أخت زوجك الشقيقة أي ما دام زوجتك على ذمتك الشرعية لا يحل لك الزواج من اختها بالرضاعة، ويجوز الزواج فقط في حال إذا طلقت زوجتك أو أنها قد توفيت.

الزواج من الأخت الأم بالرضاعة

السؤال: ارغب بالزواج من أخت أمي الرضاعة فهل يجوز؟

الإجابة : لا يجوز شرعا زواج اخت الام بالرضاعة لكونها بذلك تكون اما لك ولاخواتك جميعا وهذا اجتمع عليه كافة العلماء والفقهاء.

الزواج من بنت الأخ بالرضاعة

السؤال هو؛ ارغب بالزواج من بنت أخى في الرضاعة فهل يجوز؟

الإجابة ؛ قال تعالي ﴿حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاتُكُمْ وَبَنَاتُ الْأَخِ وَبَنَاتُ الْأُخْتِ﴾[النساء: 23] وبالتالي فلا يجوز ومحرم شرعا زواجك من بنت أخيك في الرضاعة لكونك تصير عما لها، كذلك يحرم زواجك من بنت اختك بالرضاعة لكون تصبح خال لها أيضا.

كذلك في سؤال أحدهم؛ ارغب في الزواج من ابن اختي بالرضاعة أو ابن أخي بالرضاعة فهل يجوز؟

ويطبق عليه نفس حالة السؤال الذي قبله، لكون ابن اخوك بالرضاعة تصيرين عمة له، وابن اختك بالرضاعة تصبحين خالة له، وعليه محرم الزواج منه.

الزواج من اخت اخوة بالرضاعة من خالته

السؤال: رضعت مع ابن خالتي وارغب في الزواج من أخته أي ارغب في الزواج من بنت خالتي واخوها اخ لي بالرضاعة فهل يجوز؟

إذا كان ابن خالتك أخوك في الرضاعة وقد اجتمعتما بالرضاعة من ثدي خالتك وبنت خالتك محرمة عليك لكون جميع أبناء خالتك هم اخوة لك، أما إذا كنت أنت وابن خالتك اجتمعتما بالرضاعة من ثدي أمك فيجوز لك أن تتزوج من ابن خالتك لأن المحرم هنا زواج ابن خالتك من اخوتك انت.

سؤال أخر هام؛ ارغب بالزواج من ابنة خالي ولكن لها أخ يعد اخو اخت لي بالرضاعة فهل يجوز هذا الزواج؟

رد الفقهاء أنه يجوز زواجك من ابنة خالك في الحالة السابقة وذلك لكون التحريم في أمور النسب المتعلقة بتلك الحالة تقع على اختك فلا يجوز لها الزواج من أخوات ابن خالها في حال اجتمعا بالرضاعة من ثدي زوجة خالك ولا يجوز لابن خالك الزواج من أخواتك في حالك اجتمعا بالرضاعة من ثدي أمك.

بذلك نكون قد وصلنا لختام مقال اليوم حكم الزواج من الأخت في الرضاعة ويسعدنا استقبال اسئلتكم ومناقشاتكم لنا أسفل المقال مع التعليقات.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.