تعريف المدرسة التعبيرية

Aya Naser

تعريف المدرسة التعبيرية ، تعتبر من أكثر المدارس التي أثارت الجدل بين العديد من المدارس، كما أنها تعد واحدة من أهم مدارس الفن الحديث في القرن التاسع عشر والقرن العشرين، نظراً لأنها قد ظهرت خلال الحرب العالمية الأولى والثانية، وهذا بجانب قدرتها على تصوير شخصيتها والتعبير عنها.

تعريف المدرسة التعبيرية

تعريف المدرسة التعبيرية

هي واحدة من أهم المدارس التي اهتمت بالرسم، وكان هدفها الأساسي هو التعبير عما بداخل الفنان بشكل يحاكي الطبيعة مع الاحتفاظ بالحقيقة والموضوع، وتعمل على تسجيل القيم المعنوية لا الواقعية.

فالفنان هنا يترك الحقيقة والواقع ويذهب إلى أحاسيسه وخياله ومشاعره. وهنا يترك الفنان لنفسه العنان لاصطناع خطوط قوية وتشويه الأشكال الواقعية مستعينًا بفرشاته وحدة ألوانه.

نشأة المدرسة التعبيرية

  • ظهرت بعد ظهور المدرسة الانطباعية والفن الأكاديمي.
  • وظهرت على أيدي فان جوخ ومجموعة كبيرة من الفنانين مثل إدوارد مونش وجيمس إنسور وهودلر وهنري ماتيس، بالإضافة إلى إيجون شيلي وماكس بيكمان وبابلو بيكاسو وبولي كليي.
  • واستطاع كل فرد منهم أن يطور الأسلوب الخاص به، من خلال استغلالهم جميع التعبيرات الناتجة عن الألوان والخطوط.
  • حتى يتم طرح جميع الموضوعات الدرامية الممتزجة بالعاطفة، أو للتعبير عن مشاعر الرعب، أو للتعبير عن ما يدور بالذهن، والأمور التي تفعلها الطبيعة بالإنسان والنفس الداخلية.

الفن التعبيري والنازية

  • استطاعت النازية أن تقوم بإطلاق العديد من الحملات القذرة ضد الفن التعبيري خلال قيام الحرب العالمية الثانية.
  • والتي قد نتج عنها هدم وتدمير جميع الأعمال الفنية، كما أنهم أحرقوها
  • ولا يقتصر الأمر على الأعمال الفنية؛ وإنما وصلت إهانتهم إلى خروج الفنانين من عالم التدريس وحرمهم من ممارسة المهنة، ووصل الأمر إلى نفيهم.
  • ويعتبر من أكثر الأمور التي أهانت هذا الفن  هو التشهير بكل ما هو غير صحيح على الفن التعبيري في البلاد بكلام لم يعقل.
  • تم عقد معرضين في مدينة ميونخ سنة 1937، فكل معرض يبعد عن المعرض الآخر بمسافات عديدة.
  • وأحدهما يعرف باسم المعرض الكبير للفن الألماني، فقدم العديد من النماذج الرائدة في عالم الفن الحديث، والآخر يعرف باسم معرض الفن المنحط الذي حرص على تقديم رحلة عن الفن.
  • وكانت النازية عبرت عن رفضها لهذا المعرض، ويرجع هذا الأمر إلى أسباب فكرية.
  • كما حرصت على أن تقوم بالترويج لأفكارها والإعلان عنها عن طريق الفن، نظراً لأن هتلر كان فنان.
  • وكانت هذه الأفكار قد ظهرت بشكل واضح بمعرض الفن الألماني، وكان هذا المعرض قد أظهر العديد من الأعمال التي تحمل السمات الكلاسيكية، وعدد من المنحوتات الضخمة التي تتمتع بأجسام عالية المثالية
  • وكان يعرض فيه لوحات مرسوم بها جنود وأبطال، تدعو إلى البهجة والفرحة والتفائل.
  • بالنسبة لمعرض الفن المنحل، فتم فيه عرض الأعمال التعبيرية وبعض من الأعمال التجريدية.
  • وكانت أعماله تناشد الغرائز والنفس، كما أنه تصور الفساد الداخلي والخارجي، وأيضاً انتقاد المجتمع بشكل جريء.

الفن التعبيري والتجريدي

  • الفن التعبيري والتجريبي يعتبر من المذاهب التي تم اتباعها في الولايات المتحدة الأمريكية في ظل الخمسينات بالقرن العشرين، وكان قد انتشر في أوروبا بعد ذلك.
  • يقوم هذا الفن على نظرية معينة؛ وهي أن الأشكال والألوان والخطوط إذا تم استخدامها بطلاقة في صورة غير رسمية، تكون قادرة على استقطاب الناظرين إليها.
  • وبذلك يكون الرسام قد تمكن من التعبير عنها على أكمل وجه، سواء كان يتم استخدامها تبعاً للمفاهيم الأساسية أو عندما تستخدم للتعبير عن الأمور .
  • ومن أشهر رواد هذه المدرسة هما؛ جاكسون بولوك وهانس هوفمان.

أنواع الفن التعبيري

ينقسم الفن التعبيري إلى مجموعة من الأنواع وهي كالتالي:

  1. الرؤية التجريدية المطلقة:
  • انتشر هذا النوع عام 1910، ورواد هذا النوع يمتلكون وجهة نظر خاصة بهم في الفن التجريدي.
  • كما أنهم قد تبنوا رسالة وهي؛ أن الفن التشكيلي أو الرسالة الفنية لا تسعى إلى عمل تلخيص للأشياء من مختلف الجوانب والتفاصيل، وإنما تقوم الحقائق بالتعبير عنها بشكل واضح .
  • كما أن أصحاب هذا النوع من الفن التجريدي يعتبرون أنه لابد من ظهور الخطوط العمودية والخطوط الأفقية والألوان الأساسية، حتى يتمكنوا من توضيح الفن الخاص بهم.
  • ويعد الفنان بيت مون دريان من أشهر الفنانين الذين قاموا بالترويج عن الفن التجريدي.
  1. الرؤية التجريدية التكعيبية:
  • يرجع أول ظهور هذا النوع من الفن في باريس عاصمة فرنسا سنة 1908 ميلادياً.
  • واستطاع هذا الفن أن يصل إلى أعلى قمته سنة 1914 ميلادياً، ويذكر أن الفن التجريدي من أكثر الأنواع التعبيرية شهرة، نظراً لأنه يستخدم حتى وقتنا هذا من قبل العديد من الفنانين بالعالم.
  1. الرؤية التجريدية التعبيرية:
  • اتخذوا رواد هذا النوع من الفن التجريدي التعبيري منهج يتم اتباعه، لأنهم كانوا يستخدمون الألوان عند رغبتهم في وضوح وبروز بعض المشاهد، وهم أول من استخدموا الفرشاة لإظهار الألوان باللوحة.

عناصر الفن التعبيري وخصائصه

  • يقوم الفن التعبيري بالعمل على تحديد الأشكال، كما أنه يقوم بتحديد طريقة بناء الصور، وبهذا يستطيع الفن أن يعمل على فك أي عنصر من عناصر اللوحة.
  • يحتاج الفن التعبيري إلى تصوير الحالة الشعورية من خلال البنية الغير حقيقية، بالإضافة إلى الشخصيات الرمزية.
  • تركز المدرسة التعبيرية على الطبيعة، فمعظم الرسومات نجدها متضمنة أشكال هندسية مرصوصة فوق بعضها البعض، حيث يتم التعبير عن الجبال والأنهار والأشجار من خلال رسم الدوائر والمثلثات والمربعات، وبهذا نستنج أن المدرسة التعبيرية تقوم برسم العالم الطبيعي إلى عالم هندسي.
  • لا تضمن على أي دليل بصري.
  • يركز الفن التعبيري على خيال الفنان وقدرته على تصور ما يرغب في رسمه.

  المدرسة التعبيرية في العمارة    

  • العمارة التعبيرية هي عبارة عن حركة معمارية ظهرت في أوروبا في بدايات القرن العشرين وهذا مع الفنون التعبيري البصرية والمسرحية، وتعتبر العمارة التعبيرية نوع من أنواع العمارة الحديثة كالهندسة المعمارية الدولية والبناء التعبيري، بالإضافة إلى الهندسة البنائية.
  • وفي بدايات القرن العشرين تم إطلاق مفهوم معمارية التعابير التعبيرية في بداية نشاطات الطليعة الألمانية.
  • واستطاع هذا التعريف أن يتسع ليشمل جميع أجزاء أوروبا، أما اليوم فهو قد توسع ليعبر عن بناء أي تاريخ يقوم بعرض بعض الصفات كالتشوه أو التجزئة أو العاطفة.
  • استطاع هذا الأسلوب أن يعبر عن مواد جديدة وغير مألوفة ومبتكرة، وفي بعض الأحيان تكون مستنبطة من الأشكال الطبيعية البيولوجية.
  • استطاع عدد من المعماريين التعبيرين أن يخوضوا الحرب العالمية الأولى بتجاربهم الفنية مع الاضطرابات السياسية والاجتماعية التي كانت تلت الثورة الألمانية.
  • ومن أهم الأحداث التي شاهدتها معرض بكلونيا، مع انتهاء طريق المسرح في دولة برلين سنة 1919، بجانب الأنشطة التي حدثت في أمستردام.
  • تحول عدد من المهندسين المعماريين للمدرسة التعبيرية ومنهم؛ إريك مندلسون في الفنون البصرية إلى الحركة، وهي عبارة عن أسلوب واقعي، حيث عبرت عن رفضها للانفعالات العاطفية للمدرسة التعبيرية، ولكن ظل عدد منهم وهما؛ هانز شارون بالعمل في التعبيرية.

صفات اللوحات التعبيرية

  • استوحى فنانو تلك المدرسة رسمهم من خلال التيارات الحديثة، وظهر ذلك من خلال استخدامهم للخطوط الغليظة ممزوجة بالفرشاة السريعة.
  • وامتزجت الألوان مع بعضها البعض، للتعبير عن مشاهد حديثة متنوعة تعطي إحساس بعدم الراحة والاستقرار.
  • وكانت بعض أعمالهم قد دلت على موافقتهم على القبح، والتناقضات التي كانت موجودة في أسلوب الحياة الحديثة.
  • وهذا بجانب تعبيرها عن القلق والغضب والحزن، وبالتحديد أن هذه الحركة كانت قد بدأت خلال الحرب العالمية الثانية.
  • واستطاع عدد من الفنانين التعبيرين بتطوير أسلوب قوي من النقد الاجتماعي من خلال استخدام جميع أعمالهم النشطة والألوان الحديثة.

ومن هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية موضوعنا اليوم وقد تناولنا فيه تعريف المدرسة التعبيرية ، نتمنى أن نكون قد ذكرنا كافة التفاصيل حول هذا الموضوع.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *