بحث عن الأسماك والبرمائيات

Aya Naser

بحث عن الأسماك والبرمائيات نقدم لكم متابعينا كل ما يتعلق بعالم البحار من خلال هذا البحث، فتتعدد الأسماك وتختلف على حسب الصفات والقدرات التي تميز كل واحدة عن غيرها، كما أنها تختلف على حسب التكوين الجسدي والطبيعية البيولوجية، فهذا من إبداع الخالق وعظمته وقدرته التي لا حصر لها أن يخلق جميع الكائنات الحية سواء البرية أو البحرية، ويوجد بين كل منها اختلاف يميزها عن غيرها.

مقدمة بحث عن الأسماك والبرمائيات

بحث عن الاسماك والبرمائيات

تعد الأسماك من الكائنات الحية التي ميزها الله بوجود الخياشيم والتي تساعدها على القيام بعملية التنفس في الماء بشكل سهل، كما يوجد بعض الخصائص التي تشترك فيها كل الأسماك مع بعضها البعض، فالأسماك تتمتع بألوان متعددة بدرجات مختلفة.

تعتبر الأسماك من الكائنات خارجية الحرارة التي تنتمي إلى الدم البارد، ومن ثم تتمتع درجة حرارة أجسامها بالتغير والاختلاف معها، كما تنتمي إلى فئة الحيوانات وهي من شعبة الجبليات وأيضاً شعبية الفقاريات.

خصائص الأسماك

تمتلك الأسماء مجموعة من الخصائص التي تمكنها من استمرار حياتها بالماء، وهي كالتالي:

  • هي من الكائنات التي تتغير حرارتها، فتتغير على حسب طبيعة المكان المتواجدة فيه، لهذا تكون قادرة على التكيف عن جميع الطيور والثديات.
  • تنتمي الأسماك إلى الحيوانات الفقارية المائية، وهذا من شأنه جعلها قادرة على العيش بالماء دائماً.
  • تمتلك زعانف ، وهي عبارة عن أعضاء يتم استخدامها، للمساعدة على تحقيق التوازن وتمكنها من السباحة.
  • قشر السمك والذي يغطي الجسم، وفي بعض الأسماك تكون طبقة رقيقة، وفي البعض الآخر يكون صلب مثلما يظهر في الأسماك الغضروفية.
  • تحصل الأسماك على الأكسجين الموجود في الماء عن طريق الخياشيم، وهو الذي يساعدها على التنفس، وهي تتكوم من شعيرات دموية تتمتع بدرجة عالية من الدقة.
  • قلب السمك يتشكل من ثلاث حجرات وهو موجود بالعظيمة، وأربع حجرات بالغضروفية، ولا يمر بها غير الدم الغير مؤكسد.
  • تقوم بوضع أعداد كبيرة من البيض، وذلك من أجل التصدي للظروف العصيبة التي يواجهها البيض.
  • تمتلك الأسماك الفكوك التي تساعدها على إيقاع الفريسة والتهامها، والعمل على تقطيعها بشكل سهل.

ألوان الأسماك

للأسماك ألوان كثيرة ومتعددة تتميز بها، فيوجد أنواع تتميز بلونها الرمادي الفاتح، وأنواع أخرى تتميز باللون البني المائل للأخضر، وأيضًا تتواجد أسماك باللون الأحمر الزاهي، وبالنسبة للأسماك التي تعيش في القاع فألوانها قاتمة، أما الأسماك الغضروفية تتداخل الألوان مع بعضها البعض لتعطينا لوحة فنية رائعة الجمال.

أنواع الأسماك

يتم تقسيم الأسماك إلى ثلاث أنواع، وهي كالتالي:

  • أسماك لافكية.
  • وأسماك غضروفية.
  • أسماك عظمية.

“أولاً” الأسماء اللافكية

تنقسم إلى نوعين: الجريث والجلكي.

  1. أسماك الجريث:
  • هي الأسماك التي لا يكون لها قشور أو زعانف أو هيكل عظمي.
  • يوجد لها حبل ظهري يساعد على بقائها طوال حياتها.
  • يعيش هذا النوع من الأسماك على اللافقاريات الطرية والأسماك القوية أيضاً.
  • تتمتع بإحساس كيميائي شديد، يساعدها على التعرف على مكان الغذاء.
  1. أسماك الجلكي:
  • فهي لا تمتلك أي فكوك، ولا يوجد لها أي خياشيم.

“ثانياً” الأسماك الغضروفية

  • يندرج تحت هذا النوع من الأسماك؛ سمكة القرش والورنك والراي.
  • تتمتع سمكة القرش بوجود هيكل يتكون من الغضروف وكربونات الكالسيوم.
  • يساعد الغضروف على منج المرونة للجسم.
  • وكربونات الكالسيوم يساعد على منحة القوة.
  • تمتلك أسماك القرش جسم يتمتع بانسيابية لها رأس مدببة، وذيل مرتفع يصل إلى أعلى المؤخرة.

“ثالثاً” أسماك عظمية

تضم شعبة الأسماك العظمية مجموعتين من الأسماك، وهما:

  • الأسماك العظمية شعاعية الزعانف.
  • الأسماك العظمية مجزأة الزعانف.

أماكن العيش للأسماك

  • أنواع تعيش في المياه العذبة مثل: البلطي والشبوط.
  • وأنواع أخرى تعيش في المياه المالحة مثل: أسماك الدنييس والقاروص.

فوائد تناول الأسماك

يحتوي على مجموعة من الفوائد، وهي كالتالي:

  • يساعد على تقوية وتعزيز عمل الدماغ.
  • يحمي القلب من الأمراض.
  • يساعد على الحماية من مرض السكري.
  • يعمل على تقوية الذاكرة.
  • يساعد على تقليل الزهايمر والخرف.

ما هي البرمائيات؟

هي الكائنات تنتمي إلى فئة الفقاريات، أهم ما يميزها، هي قدرتها على العيش سواء كان على الماء أو اليابس، وتتميز بجلدها الأملس وعدم امتلاكها للحراشف، وتتواجد في جميع أنحاء العالم، أي لا يقتصر وجودها على مكان معين ما عدا القارة القطبية الجنوبية.

أنواع البرمائيات

هناك أنواع عديدة للبرمائيات يصل عددها نحو 7400 نوع، ومن أشهرها ما يلي:

الضفادع والعلاجيم:

  • هي عبارة عن برمائيات قصيرة.
  • لا تمتلك ذيل.
  • ويتم تقسيم الضفادع إلى ضفادع كبيرة وضفادع صغيرة.
  • ويوجد منها حوالي 6500 نوع.

السمندر المائي:

  • هي عبارة عن كائنات حية تنتمي إلى البرمائيات المذنبة.
  • في معظم الأحيان يكون جسمه رفيع، وأنفه قصيرة.
  • له ذيل يشبه إلى حد كبير السحالي.
  • يوجد منه حوالي 15 نوع مختلف حول العالم.
  • أكثر أنواعه سامة، فهي الطريقة الوحيدة للدفاع عن نفسه.

الضفادع الثعبانية:

  • تعرف باسم الثعابين العارية أو الديدان العمياء.
  • تنتمي إلى البرمائيات، وتشبه إلى حد كبير بديدان الأرض أو الثعابين.
  • هذه الأنواع تعيش في الخفاء بالأرض، وهذا من شأنه لا يجعلها معروفة بين البرمائيات.
  • يوجد منه حوالي 205 نوع.

خصائص البرمائيات

تتمتع البرمائيات بمجموعة من الخصائص، وهي كالتالي:

  • الغذاء : هناك مجموعة من البرمائيات التي تتغذي على اللحوم كالسلمندر، والمجموعة الأخرى تتغذى على الأعشاب كالضفادع.
  • الأرجل : يمتلك بعضها أرجل، والبعض الآخر لا يمتلك أرجل، فجميعها تمتلك جلد رطب لا يوجد به قشور أو حراشف.
  • يجري بجسم البرمائيات دورة دموية مزدوجة، وهي من شأنها تساعد على حركة الدم في الجسد.
  • يحتوي الجهاز الدوري للبرمائيات على قلب به أذنين وبطين واحد.
  • تقوم البرمائيات بالتقاط الطعام من خلال اللسان، أما السلمندر فيقوم باصطياد الفريسة من خلال استخدام الفك.
  • تتغذي على اللافقاريات الصغيرة في الحجم، وهذا عند بلوغها وعيشها على اليابس.
  • البرمائيات لها لسان طويل وقوي، حتى تستطيع أن تصطاد الفرائس.
  • تسمع من خلال الاعتماد على غشاء الطبلة المتواجد بالأذن.
  • عملية الإخراج بالنسبة للبرمائيات تتم عن طريق الكلى
  • ويوجد عدد منها له رموش، حتى يتمكن من حماية العين خلال وجودها بالماء.

دورة حياة البرمائيات

  • تبدأ البرمائيات حياتها بالمراحل الأولى تحت الماء، فيكون لها خياشيم تمنحها القدرة على الحصول على جزيئات الأكسجين الموجودة بالماء.
  • بعدما يكتمل نموها فيتم تحويل هذه الخياشيم إلى رئتين مكتملتين، وهذا من شأنه يمكنها من العيش على أرض شبه يابسة.
  • تقوم بوضع البويضات الصغيرة بالماء، حتى تستطيع أن تحافظ عليها من أي هجوم من الأعداء.
  • تتكاثر في موسم الأمطار بالمناطق الرطبة، فالأنثى تقوم بوضع البيضات التي تتمتع بغطاء هلامي بالمياه.
  • تتركها بدون أن تهتم بها وترعاها بدون فقس هذه البويضات، حتى يخرج منها اليرقات الصغيرة التي تتمتع بجسم صغير، ولها ساقين من الأمام، أما ذيلها فيكون مفلطح، وبعد ذلك تعيش بنفس طريقة البرمائيات.
  • تتغذي اليرقات على الطحالب والمواد النباتية المنتشرة بالماء في بداية حياتها.

خاتمة بحث عن الأسماك والبرمائيات

وفي ختام بحثنا نكون قد عرضنا كافة التفاصيل حول الأسماك وأيضًا البرمائيات من خصائص كلًا منهم، والأنواع، وطريقة العيش، ونستنتج من ذلك أن عالم البرمائيات عالم كبير وواسع ويوجد به الكثير من الأسرار والخبايا.

ومن هنا نكون قد انتهينا من عرض بحث عن الاسماك والبرمائيات ونتمنى أن ينال إعجابكم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *