تصنف الطيور في السلسلة الغذائية

محمود عبادى

تصنيف الطيور في السلسلة الغذائية أوضحه علماء الأحياء أُثناء توضيح الفارق بين المنتج والمستهلك في السلسلة الغذائية، والتي تعتبر من أساسيات الدراسة لمساهمتها في توضيح علاقة الكائنات ببعضها بما يُحقق توازن النظام البيئي ويُخوِّل لهم البقاء.

تصنف الطيور في السلسلة الغذائية

في السلسلة الغذائية، هناك المنتجون والمستهلكون.. المجموعة الأولى هي ذاتية التغذية، سُميت كذلك لأنها تنتج غذائها بنفسها دون الاعتماد على غيرها.

بيد أن المُستهلك بطبيعته يُعتبر من الكائنات غيرية التغذية، التي لا تعتمد على ذاتها للبقاء.. إنما على غيرها من الكائنات.

بناءً عليه نصل إلى أن الطيور في السلسلة الغذائية هي من المستهلكات الثانوية التي تتغذى على المستهلك الأساسي.

أنواع المستهلكات في السلسلة الغذائية

إن كان هناك ما يُعرف بالمنتج والمستهلك.. فإن المستهلك بدوره له أنواع تُمثل فارقًا بين الكائنات الحية.

الأولية الثانوية الثلاثية العليا
تتغذى على المنتجات.

منها الحيوانات العشبية، وآكلات البكتيريا.

مثل آكلات اللحوم.

تتغذى على المستهلكات الأساسية.

تصنف الطيور في السلسلة الغذائية منها.

مثل النسور والأسماك الضخمة.

تتغذى على المستوى الثاني.

تتغذى على المستوى الثالث.

من المفترسات العلوية في قمة السلسلة الغذائية.

مستويات السلسلة الغذائية

إنّ الشبكة الغذائية هي جزء لا يتجزأ من النظام البيئي، كل مستوى فيها له دور يتأثر بالآخر.. وكما تصنف الطيور في السلسلة الغذائية باعتبارها مستهلك ثانوي هناك تصنيفات أخرى.

1- فئة المنتجات

تلك الكائنات ذات القدرة على تصنيع غذائها بذاتها دون الحاجة إلى غيرها تعتمد عليه، كالنباتات على نحو الخصوص التي تعتمد على البناء الضوئي.

حيث تعمل تلك الكائنات على الإنتاج، وهي الأساس في انتقال الطاقة لغيرها من الكائنات، علاوةً على أنها تستمد طاقتها من الموارد الطبيعية كالشمس والهواء والماء.

فتقوم بتحويل الطاقة الضوئية إلى طاقة كيميائية.. كما تندرج الطحالب كذلك في فئة المنتجات.

2- فئة المستهلكات

تلك التي تُصنف إلى أنواع تبعًا لطبيعتها، وهي في عمومها تتغذى على المنتجات كما رأينا في تصنيف الطيور في السلسلة الغذائية.

كل مستوى من المستهلكات يتغذى على سابقه، ليصير في نهاية المطاف المستهلك النهائي هو الأشرس على الإطلاق، على سبيل المثل: الأسد.

3- المحللات والكانسات

هنا نكون بصدد الكائنات الحية التي تتغذى على بقايا النباتات والحيوانات الميتة التي تحللت، على سبيل المثال: الفطريات، لأنها تستهلك المواد العضوية المكونة للموتى.

مثال على السلسلة الغذائية

ثمة أمثلة يُمكن بيان اختلاف السلاسل الغذائية بين بعضها البعض من خلالها.. تبعًا لاختلاف النظام البيئي.

المستوى الغذائي بيئة الصحراء بيئة المحيطات بيئة الأرض العشبية بيئة المستنقعات والبرك
المنتجات الصبار العوالق النباتية الشعب الطحالب
المستهلكات الأولية الفراشة العوالق الحيوانية الجندب يرقات الحشرات
المستهلكات الثانوية السحلية السمك الفأر سمك المنوة
المستهلكات من الدرجة الثالثة الثعبان الفقمة الثعبان الضفدع
المستهلكات من الدرجة الرابعة طائر الجوّاب سمك القرش الصقر حيوان الراكون

فإن تطرقنا إلى النباتات كمنتجات في السلسلة الغذائية.. نرى أن الأرانب تتغذى عليها وهي من المستهلكات، ليأتي دور الثعلب وهو المستهلك في الدرجة الأعلى ليتغذى على الأرنب.

إن مات الثعلب في نهاية المطاف تجده يتحلل من خلال البكتيريا، وتُصبح خلاياه مواد عضوية للتربة من جديد.

العلاقة بين الكائنات في السلسلة الغذائية

كثيرٌ من الكائنات الحية بينهم علاقات متنوعة في سبيل أن يضمن كل منهم البقاء على قيد الحياة والحماية من الانقراض.

  • العلاقة التبادلية : أي أن الكائنات تعمل على تلبية احتياجات بعضها البعض على نحو تبادلي للمنافع، فتوفر بعض الموارد لغيرها.
  • علاقة التطفل : هي ما تُسمى بالحاضن، تصف الكائن الذي تتعلق حياته بوجود كائن آخر، كالنبات الأخضر على أغصان الأشجار.
  • علاقة تنافس : هناك نزاع على الموارد والغذاء بين بعض الكائنات، والأقوى بينهما هو ما يُكتب له البقاء.. كما في تصنيف الطيور في السلسلة الغذائية.
  • علاقة افتراس : فيما معناه أن كل كائن حي يتغذى على الآخر وفقًا لمستواه، فتجد أن المستوى الأقل هو الأضعف على خلاف من هم في المستويات الأعلى.

أنواع السلاسل الغذائية

اعتمادًا على مصير المنتجات في السلسلة الغذائية يُمكن تصنيفها إلى نوعين.

  • سلسلة الرعي الغذائية : التي يقوم فيها المستهلك الأولي بالتغذي على المنتجات ثم آكلات اللحوم تتغذى على المستهلك الأوليّ.. وهكذا تتنقل الطاقة إلى غيرها من المستويات.
  • السلسلة الغذائية الرميّة : تلك التي تقوم فيها الكانسات بالتغذي على المنتجات والمستهلكات بعدما تموت وتتحلل، ومن ثم تنتقل الطاقة إلى المستويات الأخرى.
مثال على سلسلة الرعي العليق، فأر الحقل، البومة
مثال على السلسلة الرميّة مخلفات الأوراق، دودة الأرض، الشحرور، الباشق

أهمية السلسلة الغذائية

إنّ السلسلة الغذائية هي ذلك المخطط الوهمي المتسلسل لتوضيح العلاقة بين الكائنات الحية في مستوياتها المختلفة، ولها أهمية جليلة.

  • تقديم التفسير الدقيق لأسباب انهيار أي من السلاسل الغذائية السابقة.
  • الكشف عن مدى اعتماد الكائنات الحية على غيرها لتحقيق البقاء.
  • معرفة كل كائن حي يندرج تحت أي من المستويات.
  • توضيح بعض العلاقات المُعقدة بين الكائنات الحية.
  • دراسة النظام البيئي وفهمه بفعالية عالية.
  • تعلم كيفية الحفاظ على اتزان النظام البيئي إن واجه أي خلل أو تغيرات.

من حكمة الخالق أنه جعل هناك ترابط بين الكائنات الحية وفقًا لنظامها الغذائي في السلسلة الغذائية، والتي شملت بدورها مستويات عديدة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *