ماهو حكم زواج الثيب بدون ولي امر

  • 8 سبتمبر 2022 , 03:09
  • منوعات اسلامية

حكم زواج الثيب بدون ولي امر يعد زواج الثيب من أمور الزواج التي يرتبط بها العديد من الاحكام والمفاهيم والتي سنعمل جاهدين خلال هذا المقال من تناولها جميعا حيث نوضح لكم مفهوم المرأة الثيب والفرق بينها وبين العزباء وكذلك أحكام والنكاح الخاصة بها كما سنرد على عدد من الأسئلة منها حكم الشرع في زواجها بدون ولي وراي مختلف الائمة والفقهاء وكذلك الحقوق الواجبة للثيب عند زواجها.

المقصود من كلمة ثيب

  • قبل ان نتطرق لذكر الحكم الشرعي في زواج الثيب بدون ولي لها يجب أولا ان نفهم المقصود من كلمة ثيب، والفرق بينها وبين الفتاة البكر أما الثيب فهي المرأة التي فقدت عذريتها وهذا هو الفرق بين المرأة الثيب والفتاة العزباء أو العذراء، وقد اختلف الأئمة في شرح معنى كلمة ثيب حيث اتجه المذهب الحنفي لكونه المرأة التي لم تتزوج.
  • بينما قابل المنهج الشافعي والحنابلة بالرد على كونها هي المرأة التي سبق وطؤها أي يتم الجماع بها سواء كان هذا في اطار العلاقة الزوجية الشرعية او غيره، والثيب عكس البكر كما ورد في قوله تعالى ” ثَيِّبَاتٍ وَأَبْكَاراً [التحريم: 5]

حكم زواج الثيب

حكم الزواج الثيب بدون ولي

أما في الرد على تساؤل ما هو الحكم الشرعي في زواج الثيب بدون ولي؟

ورد في حديث رسول الله صل الله عليه وسلم ولفظه كما في صحيح مسلم عن ابن عباس رضي الله عنهما: الثيب أحق بنفسها من وليها، والبكر تستأمر، وإذنها سكوتها. وفي رواية له: الثيب أحق بنفسها من وليها، والبكر يستأذنها أبوها في نفسها، وإذنها صماتها. وربما قال: وصمتها إقرارها.

ويتبين من الحديث السابق الحكم الشرعي في زواج المرأة بشكل عام فإذا كانت بكر لا يحق لها الزواج بدون ولي لها ولكن مع شرط موافقتها على إتمام عقد الزواج أما في حالة كونها ثيبا كما أوضحنا معنى الكلمة .

فيحق لها تزويج نفسها بدون ولي إن أرادت ذلك أو تعين لها ولي أن ارادات هذا الأمر وعليه في حالة رغبة الولي تزويج الثيب وقامت بالامتناع وإبداء عدم الرغبة في هذا الزواج لا يتم الزواج أما في حالة رغبتها الزواج بشخص كفؤ لها وامتنع وليه عن ذلك يجبر على إتمام هذا الزواج لأن ذلك من حقها.

حكم زواج الثيب

زواج الثيب عند جمهور العلماء

  • اتجه جمهور العلماء أن حكم زواج الثيب بدون ولي لها يعد زواج وعقده باطلا وإن وقع الزواج فتعد آثمة حيث استند العلماء لكون الزواج الصحيح لا يصح للمرأة بدون وليها ولا تملك لا حق في تزويج نفسها أو تزويج غيرها ولا تستطيع توكيل احد غير وليها في زواجها وهذا ما أجمع عليه عدد من جمهور العلماء منهم ابن مسعود وأبي هريرة وابن عباس وعمر بن عبد العزيز والسيدة عائشة رضى الله عنهم جميعا، وذلك استنادا على قول رسول الله صل الله عليه وسلم

لا نكاح إلا بولي، ويقول ﷺ: لا تزوج المرأة نفسها ولا تزوج المرأة المرأة

  • بينما اتجه مذهب الإمام أبو حنيفة إلى صحة تزويج الثيب لنفسها وتزويج غيرها لكونها احق بولاية نفسها من وليها كما انها ان رغبت يمكنها توكيل أحد لزواجها دون وليها.

حكم زواج الثيب

من ولي المرأة في زواجها

قبل ان نستكمل باقي الأحكام الخاصة بـ زواج الثيب وفقا لآراء أهل العلم والدين لاحظنا كثرة تكرار كلمة ولي والتي كثيرا منا قد يجهل المقصود بها او يعتقد أنها تقتصر فقط على والد المرأة إلا أن ولي المرأة شرعا هو:

الاب الشرعي للمرأة أن وجد، أو جدها ايهما تختار، يأتي بعده ابنها أو حفيدها، ثم أخوها الشقيق ثم أخوها من والدها ثم ابن أخوها الشقيق ثم ابن اخوها من والدها ثم عمها أخو والدها ثم عم والدها وهكذا بحيث يكون الولي من العصبة أي من قرابة الأب، ويشترط أن يكون ولي المرأة عاقل ورشيد وبالغ.

فتوى زواج الثيب بدون ولي

أما بخصوص رأي مفتي الديار المصرية الدكتور شوقي علام في حكم زواج الثيب بدون ولي فقد أوضح فضيلته جواز زواج المرأة الثيب بدون ولي لها لكونها امرأة رشيدة بشرط ان يستوجب العقد كافة الشروط الأخرى من الاشهار والاعلان وعلم أهل الزوجة والزوج.

زواج الثيب بدون ولي ولا توثيق

من أهم الأسئلة التي وردت ضمن أحكام زواج الثيب هو الحكم الشرعي في زواج الثيب بدون ولي وبدون القيام بتوثيق عقد الزواج ، وقد رد مركز الفتوى على هذا التساؤل موضحا أن زواج الثيب بدون ولي لا يبطل عقد الزواج وبالتالي فهو عقد صحيح وشرعي إلا أنه من الأفضل أن يعلم أهلها وأهل زوجها بأمر هذا الزواج تجنبا لأي مشاكل قد تقع فيما بعد.

أما بخصوص عدم توثيق عقد الزواج فيجب القيام بتوثيق العقد لما يقع عليه من أضرار كبيرة لا ترضى الشرع كما أنه في حال لا قدر الله وجود مشاكل استوجبت التدخل القضائي يجب وجود عقد موثق حتى يتمكن من بحث الأمر ورفع الظلم عن المتضرر.

حقوق الثيب عند الزواج

أما فيما يتعلق بحق الثيب عند الزواج فلا يختلف عن الحقوق الواجبة للفتاة البك ر من مسكن ومهر ونفقة حيث أن كونها ثيبا لا ينقص من شأنها أو حقها في شيء إلا إذا وقع اتفاق بين الطرفين على أمور معينة قبل إتمام الزواج فلا مانع في هذا ما دام الرضا موجود من قبل الطرفين.

شروط عقد الزواج

  • مبدئيا المقصود بعقد الزواج هو الاتفاق الذي يتم بين الطرفين بإلزام كلا منهما بواجبات معينة تجاه الآخر وكذلك لضمان حقوق كلا الطرفين أيضا.
  • أما عن شروط عقد الزواج الصحيح والتي إذا لم يستوفي عقد الزواج بها صار عقدا باطلا وغير صحيح وهي 7 شروط؛
  1. التراضي الزواج هو قرار اختياري للشخص الموافقة عليه أو رفضه لكونه يتعلق بأمور حياتية ومصيرية ولذلك لا يجوز شرعا إجبار أي من الطرفين على إتمام الزواج.
  2. الولي لا يجوز زواج الفتاة البكر بدون وليها وزوجها بدون ولي يعد عقد زواجها باطلا فيما اتجه العلماء إلى صحة زواج الثيب بدون ولي كونها احق بولاية نفسها من وليها ولكن عليها أن تعلم وليها بأمر زواجها.
  3. الشهود لا يعد عقد الزواج صحيح إلا بشهادة شاهدان عدلان عليه، ووقوع الزواج بدون شهود ما هو إلا لعبة وفساد.
  4. المهر (الصداق) كما اشترط تقديم المهر من الرجل للمرأة ولم يتم تحديد المبلغ حيث يتم تحديده وفقا لما ترضيه المرأة ويجوز لها أن تتنازل عنه ولكن مع وجود الرضا الكامل منها في ذلك ولا يجوز أخذ زوجها منها إلا برضاها لكونه يندرج تحت بند الهدية والعطية وليس من شأنه يحدد قيمة المرأة لأن الإسلام عزز المرأة ومكروه ان يشبه عقد الزواج بعقد البيع أو الشراء لقيمته الكبيرة.
  5. الإحصان بمعنى ان يكون معروف عن المرأة عفتها لنفسها وكذلك الرجل ولا يجوز الزواج من امرأة معروف عنها فعل الفاحشة حتى لو كان بغرض هدايتها وكذلك لا يجوز زواج المرأة من رجل معروف عنه ارتكاب الفواحش.
  6. الكفاءة بين الطرفين من شروطها الأساسية توافق الدين أي نفس الدين مع إجازة زواج الرجل المسلم من امرأة كتابية مسيحية او يهودية، ولكن لا يجوز زواج المسلمة إلا من مسلم مثلها، كذلك الحرية بمعنى لا يجوز زواج الحرة من عبد أو زواج الحر من أمه، أما الكفاءة في المستوى الاجتماعي أو المال إلى آخره من المظاهر لا تعد هامة في أمور الزواج إلا أن الأهم هو أن يكون الطرفان على خلق ودين.
  7. الصيغة بمعنى اشتراط قول جملة معينة من قبل الزوج والزوجة او من وليها يكون مفادها وجود القبول والتراضي في إتمام العقد.

بذلك نكون قد وصلنا إلى ختام موضوعنا اليوم حكم زواج الثيب بدون ولي امر والذي نرجو أن نكون قد وفقنا فيه ويسعدنا استقبال آرائكم ومشاركتكم لنا اسفل المقال.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.