ماهو فضل قراءة سورة الانفطار ؟ ما هو ترتيبها في المصحف الشريف ؟

  • 7 سبتمبر 2022 , 12:09
  • منوعات اسلامية

ماهو فضل قراءة سورة الانفطار ؟ ما هو ترتيبها في المصحف الشريف ؟ فضائل تلاوة سورة الانفطار عبر موقع شملول نتعرف معكم خلال مقال اليوم على أهم مضامين ومقاصد سورة الانفطار كذلك أهم المحاور التي ارتكزت عليها السورة كذلك وقت نزول السورة وسبب تسميتها بهذا الاسم .

فضل سورة الانفطار

  • سورة الانفطار هي إحدى السور المكية التي نزل بها الوحي على سيدنا محمد رسول الله صل الله عليه وسلم في مكة وهي من السور المفصل التي تقع في الجزء الثلاثون وتحمل رقم 82 في ترتيب نزولها نزلت بعد سورة النازعات وقبل سورة الانشقاق وهي السورة رقم 82 أيضا في المصحف الشريف .
  • ولكنها هنا تقع بين سورتي التكوير والمطففين ويبلغ عدد آيات سورة الانفطار 19 آية وسميت بسورة الانفطار قوله تعالى ” إذا السماء انفطرت ” في بداية السورة كذلك يطلق عليها سورة انفطرت .

فضل تلاوة سورة الانفطار

  • نتطرق قبل التعرف على فضل قراءة سورة الانفطار إلى أهم المقاصد والمضامين التي وردت في السورة نجد أن سورة الانفطار أيضا من السور التي تناولت ذكر أهوال يوم القيامة من تقلبات للكون قال تعالى: “إذَا السمَاءُ انفَطَرَتْ * وإِذَا الكَوَاكِبُ انتَثَرَتْ * وَإذَا البِحَارُ فجِّرَتْ * وإِذَا القُبُورُ بُعثِرَتْ”
  • كما أشارت السورة إلى جحود الإنسان وفكره حتى يوم البعث والحساب وإنكارهم للدين الذي أرسل الرسول به .
  • كما أكدت السورة ونبهت أن كل ما يقوم به الإنسان من أفعال هو مدون ولا يخفى على الله شيئا منه قال تعالى: “وإِنَّ عَليْكُمْ لحَافِظِينَ * كرَامًا كاتِبِينَ * يعْلَمُونَ ما تفْعلُونَ”
  • كما أوضحت أن يوم القيامة سينقسم الناس إلى كفار ومؤمنين وبينت حال كلا منهم قال تعالى: “إِنَّ الْأَبْرَارَ لَفِي نَعِيمٍ (13) وَإِنَّ الْفُجَّارَ لَفِي جَحِيمٍ
  • في نهاية السورة نجد أنه قد تم تعظيم يوم القيامة والتأكيد على أن حكم الكون كله لله وحده عز وجل وهو مالك كل شيء قال تعالى: “ومَا أدْرَاكَ مَا يومُ الدِّينِ * ثمَّ ما أدْرَاكَ مَا يَومُ الدينِ * يوْمَ لا تَملِكُ نفْسٌ لِنفْسٍ شيْئًا والأَمْرُ يومَئِذٍ للَّهِ “

فضائل سورة الانفطار

أما ما ورد في فضل قراءة سورة الانفطار فلم يرد فيه أحاديث أو روايات معينة غير أنها يصاحبها الفضل العام في قراءتها

ورد في الحديث الشريفِ المشهورِ الذي قالَ فيه رسولُ الله -صلَّى الله عليه وسلَّم-: “من قرَأ حَرفًا من كِتابِ اللهِ فلَه به حسَنةٌ، والحَسنةُ بعشْرِ أمثالِها، لا أقولُ “ألم” حرفٌ، ولكن ألفٌ حرفٌ، ولامٌ حرفٌ، وميمٌ حرفٌ”

كذلك يجب الأخذ بكل ما ورد فيها من أحكام وتعاليم ومبادئ كما تناولت السورة مظاهر يوم القيامة .

بذلك نصل إلى ختام مقال اليوم ويسعدنا تلقي استفساراتكم ومشاركتكم اسفل المقال .

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.