ماهو فضل قراءة سورة القلم ؟ ما هو ترتيبها في المصحف الشريف ؟

  • 7 سبتمبر 2022 , 01:09
  • منوعات اسلامية

ماهو فضل قراءة سورة القلم ؟ ما هو ترتيبها في المصحف الشريف ؟ نتعرف سويا معكم على أهم ما ورد من فضل في تلاوة سورة القلم ومقاصد ومضامين السورة وأهم الركائز التي تناولتها السورة ووقت نزول السورة وسبب تسميتها بهذا الاسم .

فضل سورة القلم

سورة القلم من السور المكية التي نزلت على سيدنا محمد صل الله عليه وسلم في مكة المكرمة ونزلت سورة القلم بعد سورة العلق وقبل سورة المزمل وتحمل ترتيب رقم 2 من جهة النزول بينما هي السورة رقم 68 في المصحف الشريف وتقع بين سورتي الملك والحاقة ويرجع تسميتها باسم سورة القلم إلى بداية آياتها في قوله تعالى “ن والقلم وما يسطرون” كما يطلق عليها أيضا اسم سورة نون .

فضل تلاوة سورة القلم

قبل تطرقنا لذكر فضل قراءة سورة القلم نتعرف على أهم مقاصد والمضامين التي احتوت عليها سورة القلم وأهم الركائز والمحاور التي ارتكزت عليها السورة حيث نجد أن سورة القلم جاءت لتدافع عن رسول الله صل الله عليه ضد بهتان وقول الكفار والمشركين فيما افتروه قولا على نبي الله بأنه مجنون أو كذاب وذلك في قوله تعالى “مَا أَنتَ بِنِعْمَةِ رَبِّكَ بِمَجْنُونٍ (2) وَإِنَّ لَكَ لَأَجْرًا غَيْرَ مَمْنُونٍ (3) وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ (4) فَسَتُبصرُ ويُبصرونَ(5)”

كذلك تناولت السورة حال سيدنا يونس عليه السلام عندما لم يصبر على قومه كذلك إشارة السورة على جدال المشركين مع سيدنا محمد صل الله عليه وسلم واختلافهم معه في التصديق برسالته وذلك بقوله تعالى “ودُّوا لو تُدهنُ فيُدهِنونَ”

كما نجد تطرق السورة لذكر قصة أصحاب الجنة وذلك في قوله تعالى “إِنَّا بَلَوْنَاهُمْ كَمَا بَلَوْنَا أَصْحَابَ الْجَنَّةِ إِذْ أَقْسَمُوا لَيَصْرِمُنَّهَا مُصْبِحِينَ

فضائل سورة القلم

عن ذكر فضل قراءة سورة القلم والتي ورد في فضلها عدد من الروايات والأحاديث ؛

قولُ مجدُ الدين الفيروزابادي: فضل سورة القلم فيه حديثانِ مُنْكران، الحديث الأوَّل حديثُ أُبي: “من قرأَهَا أعطاهُ اللهُ ثوابَ الذين حسَّن اللهُ أخلاقَهم”، وحديث عليٍّ: “يا علي منْ قرأها نوَّر الله قلبه، وقبره، وبيَّض وجهَه، وأعطاهُ كتابه بيمينه، وله بكلِّ آية قرأها ثوابُ من مات مبطونًا”

وعليه فإن على كل مسلم ومسلمة العمل بما ورد في سورة القلم وان يتسم بما جاء به من ذكر لتكون هي صفاته وسماته وأن عليه أن يتعظ بما ورد فيها من أحكام .

قالَت السيدة عائشة -رضي الله عنها-  عندما سُئِلت عن أخلاقِ النبيِّ -صلى الله عليه وسلم- فقالَت: “كان خلُقُه القرآن”

بذلك نصل إلى ختام مقال اليوم ويسعدنا تلقي مشاركاتكم واستفساراتكم أسفل المقال مع التعليقات .

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.