ما هو فضل قراءة سورة المدثر ؟ ما هو ترتيبها في المصحف الشريف ؟

  • 7 سبتمبر 2022 , 08:09
  • منوعات اسلامية

ما هو فضل قراءة سورة المدثر ؟ ما هو ترتيبها في المصحف الشريف ؟ من خلال مقال اليوم نتطرق لذكر أهم ما ورد من مضامين ومقاصد في سورة المدثر كذلك نتعرف معكم على أهم المحاور التي ارتكزت عليها سورة المدثر سبب تسمية السورة بهذا الاسم ووقت وترتيب السورة من حيث النزول .

فضل سورة المدثر

سورة المدثر من إحدى السور المكية التي نزل الوحي بآياتها في مكة المكرمة على سيدنا محمد صل الله عليه وسلم وهي السورة رقم 4 في النزول نزلت بعد سورة المزمل وقبل سورة الفاتحة بينما هي السورة رقم 74 في المصحف الشريف حيث تقع بين سورتي المزمل والقيامة وتقع في الجزء ال 29 في المصحف الشريف ويبلغ عدد آياتها 56 آية ويرجع سبب تسمية السورة باسم سورة المدثر لكونها بدأت باسلوب النداء في قوله تعالى “يا أيها المدثر” نزلت في وصف رسول الله صل الله عليه وحاله .

فضل تلاوة سورة المدثر

  • قبل أن نذكر لكم أهم ما قيل في فضل قراءة سورة المدثر نذكر لكم أهم ما المحاور التي وردت في سورة المدثر والتي أهمها هي وصف حال رسول الله صل الله عليه وسلم عند نزول الوحي عليه والأمر الإلهي الذي كلف رسول الله به في تبليغ رسالة الله عز وجل .
  • ونجد أن السورة تناولت إقرار التوحيد بالألوهية وترك عبادة الاصنام والأوثان ، كذلك نجد الآيات بها أمر بالطهارة من كل النجاسات الحسية جميعها وأمرت بالتحمل والصبر وان يكثر الانسان من إخراج الصدقات  كما حملت التهديد والوعيد للكفار والمشركين بالدخول للنار .
  • وتناولت عدد من الظواهر الكونية التي تؤكد على ألوهية الله عز وجل وقدرته في خلقه وتناولت سبب إعراض الكفار والمشركين عن ذكر الله عز وجل وتناولت قصة الوليد بن المغيرة الذى رفض الإيمان بالله عز وجل حفاظا على منصبه .

فضائل سورة المدثر

أما عن فضل قراءة سورة المدثر والذي أهمها أنها أول السورة التي نزلت آياتها كاملها على سيدنا محمد صل الله عليه وسلم مرة واحدة

“سأَلْتُ أبا سلَمةَ: أيُّ القرآنِ أُنزِل أوَّلُ؟ قال: “يَا أَيُّهَا الْمُدَّثِّرُ” قُلْتُ: إنِّي نُبِّئْتُ أنَّ أوَّلَ سورةٍ أُنزِلت مِن القرآنِ: “اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ” قال أبو سلَمةَ: سأَلْتَ جابرَ بنَ عبدِ اللهِ: أيُّ القُرآنِ أُنزِل أوَّلُ؟ قال: “يَا أَيُّهَا الْمُدَّثِّرُ”

كما قيل أن قراءة سورة المدثر والحفاظ عليها وتعلمها سببا ليحتل العبد مكانة في الجنة مع رسول الله صل الله عليه وسلم .

بذلك نصل إلى ختام مقال اليوم ويسعدنا تلقي مشاركتكم لنا أسفل المقال مع التعليقات .

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.