ما هو فضل قراءة سورة المرسلات ؟ ما هو ترتيبها في المصحف الشريف ؟

  • 7 سبتمبر 2022 , 08:09
  • منوعات اسلامية

ماهو فضل قراءة سورة المرسلات ؟ ما هو ترتيبها في المصحف الشريف ؟ نتعرف معا من خلال مقال اليوم على أهم ما ورد من مقاصد ومضامين في سورة المرسلات ووقت نزول السورة وسبب تسميتها باسم سورة المرسلات كذلك أهم المحاور التي ارتكزت عليها السورة .

فضل سورة المرسلات

سورة المرسلات هي إحدى السور المكية التي تنزل الوحي بآياتها بأذن من الله عز وجل على نبيه محمد صل الله عليه وسلم في مكة المكرمة وهي من السور المفصل وهي آخر سورة في الجزء ال 29 وقد نزلت سورة المرسلات بعد سورة الهمزة وقبل سورة ق وهي السورة رقم 33 في النزول بينما هي السورة رقم 77 في المصحف الشريف حيث تقع بين سورتي الإنسان والنبأ .

ويبلغ عدد آياتها 50 آية وسميت السورة باسم سورة المرسلات لما بدأت في أول آياتها بأسلوب القسم في قوله تعالى “والمرسلات عرفا” والمقصود بها في تلك الآية هي الرياح المرسلة لتلحق العذاب على من كفر بآيات الله عز وجل .

فضل تلاوة سورة المرسلات

  • قبل التطرق لمعرفة ما جاء من فضل قراءة سورة المرسلات يجب أن نتعرف معكم على أهم المقاصد والمضامين التي تناولتها السورة حيث نجد أن سورة المرسلات مثلها مثل السور المكية التي ارتكزت على توضيح قدرة الله عز وجل في خلقه والتي شملت الحي والميت وجميع خلقه من جبال ورياح والماء الذى جعل الله جل وعلا منه كل شيء حي .
  • كما تناولت سورة المرسلات جزاء الكفار والمشركين ومصير المجرمين وحالهم في الآخرة حيث تنتظرهم النار ، كما نجد وجود مقارنة بين حال الكفار وحال المؤمنين في الأخرة وكيفية جزاء المؤمنين بما صبروا واتقوا .
  • نجد أن السورة بدأت بقسم لتؤكد على كون يوم القيامة حق لا شك فيه كما رصدت السورة عدد من صور وأحوال والمشاهد التي ستقع في هذا اليوم العظيم كما أنها تحمل تذكر لكل إنسان أن يعرف أصله والمصير الذى ينتظره بناء على أفعاله .

فضائل سورة المرسلات

أما عن فضل قراءة سورة المرسلات فقد ورد فيها أنها من السور التي حثنا رسول الله صل الله عليه وسلم على قراءتها لكي نتعظ بها كما أنها من السور القرآنية التي تسببت في ظهور الشيب رأس نبي الله محمد صل الله عليه وسلم لما ورد فيها من ذكر تفاصيل عن أهوال يوم القيامة

“قالَ أبو بَكْرٍ -رضيَ اللَّهُ عنهُ-: يا رسولَ اللَّهِ قد شِبتَ، قالَ: شيَّبتني هودٌ، والواقعةُ، والمرسلاتُ، وعمَّ يتَسَاءَلُونَ، وإِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَت”

 بذلك نصل إلى ختام مقال اليوم وننتظر مشاركتكم لنا في التعليقات أسفل المقال .

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.