ماهو فضل قراءة سورة الممتحنة ؟ ما هو ترتيبها في المصحف الشريف ؟

  • 7 سبتمبر 2022 , 03:09
  • منوعات اسلامية

ماهو فضل قراءة سورة الممتحنة ؟ ما هو ترتيبها في المصحف الشريف ؟  نتعرف سويا من خلال موضوعنا اليوم على أهم المقاصد والمضامين التي تحتوي عليها سورة الممتحنة والركائز التي ارتكزت عليها السورة ولماذا سميت السورة بهذا الاسم ووقت نزولها .

فضل سورة الممتحنة

قبل ان نتطرق لذكر فضل قراءة سورة الممتحنة نذكر لكم اهم ما ذكر في السورة حيث نزلت السورة في المدينة المنورة أي أنها من السور المدنية وهي تحتل الترتيب رقم 91 من جهة النزول نزلت بعد سورة الأحزاب وقبل سورة النساء .

بينما تحمل السورة الترتيب رقم 60 في المصحف الشريف وتقع بين سورتي الحشر والصف ويبلغ عدد آياتها 13 آية ويرجع تسميتها باسم سورة الممتحنة لما تناولته السورة من كونه يجب امتحان النساء المؤمنات وذلك في قوله تعالى “يا أيُّهَا الَّذينَ آمنُوا إذَا جاءَكُمُ المُؤمِنَاتُ مهَاجِرَاتٍ فامتَحِنُوهُنَّ اللَّه أعلَمُ بإيمَانهِنَّ”

 فضل تلاوة سورة الممتحنة

  • أما عن أهم مضامين ومقاصد السورة أن سورة الممتحنة قد بدأت آياتها بما وقع من حاطب بن أبي بلتعة الذي ذهب يخبر كفار ومشركي مكة بما سيقوم به المسلمين من فتح مكة وذلك في قوله تعالى يا أَيُّها الَّذينَ آمنُوا لا تتَّخِذُوا عدُوِّي وعَدوَّكُمْ أولِياءَ تلقُونَ إليْهمْ بِالموَدَّةِ وقَدْ كفرُوا بمَا جاءكُمْ منَ الحَقِّ يخرِجُونَ الرَّسولَ وإيَّاكُم أنْ تؤمِنُوا باللَّهِ ربِّكُم إن كنتُمْ خرجْتُمْ جهَادًا في سبيلِي وابتِغاءَ مرضَاتِي تسِرُّونَ إلَيهِمْ بالمَوَدَّةِ وأنَا أعلَمُ بما أخفَيْتُمْ وما أعلَنْتُمْ ومنْ يفعَلْهُ منكُمْ فقَدْ ضلَّ سوَاءَ السَّبيل” وبالفعل عندما نزلت تلك الآيات على سيدنا محمد صل الله عليه وسلم تمكنت من إلقاء القبض على حاطب .
  • كما تناولت السورة جانب من قصة سيدنا إبراهيم عليه السلام عندما تبرأ أتباعه الذين آمنوا به من الكفار من أهلهم كما أوضحت السورة العداء الذي يكنه الكفار والمشركين للمؤمنين قال تعالى: “لا ينهَاكُمُ اللَّه عنِ الَّذينَ لمْ يقاتِلُوكُم في الدِّين ولَم يخرِجوكُمْ منْ ديارِكُمْ أنْ تبرُّوهُم وتقسِطُوا إليهِمْ إنَّ اللَّه يحِبُّ المقسِطِينَ
  • نجد أيضا آيات في سورة الممتحنة تتحدث عن أهم القواعد التي يجب أن يتبعها المسلمون مع النساء المهاجرات من بيوت الكفار والمشركين حيث أنه لا يجب أن ترجع إلى دار الكفر وأوجب الإسلام أن يفرق بين المرأة المؤمنة وزوجها المشرك حيث كونها لا تحل له إلا بعد إيمانه قال تعالى: “يا أَيُّها الَّذينَ آمنُوا إذا جاءكُمُ المُؤمنَاتُ مهاجرَاتٍ فَامتحِنُوهنَّ اللَّهُ أَعلمُ بإيمانِهِنَّ فإِن علِمتمُوهُنَّ مؤمِنَاتٍ فلَا تَرجعُوهُنَّ إلَى الكفَّارِ لا هنَّ حلٌّ لهمْ ولَا همْ يحلُّونَ لهُنَّ وآتوهُمْ ما أنفَقُوا ولَا جنَاحَ علَيكُمْ أَن تنكِحُوهُنَّ إذَا آتيتُمُوهُنَّ أجورَهُنَّ ولَا تُمسكُوا بعِصمِ الكَوافرِ واسأَلُوا ما أَنفقْتمْ وليسْأَلُوا ما أَنفقُوا ذلِكُم حُكمُ اللَّهِ يحكُمُ بينَكُمْ واللَّهُ عليمٌ حكِيمٌ”

فضائل سورة الممتحنة

أما عن فضل قراءة سورة الممتحنة فقد ورد عنه حديث ضعيف في ذكر فضلها

رواه أبي بن كعب أنَّ رسولَ الله -صلى الله عليه وسلم- قال: “مَنْ قرأَ سُورة الممتحنة كانَ المؤمنونَ والمؤمناتُ لهُ شَفيعًا يوم القيامة “

بذلك نصل إلى ختام مقال اليوم ويسعدنا تلقي أسئلتكم وتعليقاتكم أسفل المقال .

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.