ماهو فضل قراءة سورة النازعات ؟ ما هو ترتيبها في المصحف الشريف ؟

  • 7 سبتمبر 2022 , 02:09
  • منوعات اسلامية

ماهو فضل قراءة سورة النازعات ؟ ما هو ترتيبها في المصحف الشريف ؟ نتعرف معا على أهم مقاصد ومضامين سورة النازعات وأهم المحاور التي ارتكزت عليها السورة كذلك سبب تسمية السورة بهذا الاسم ووقت نزولها .

فضل سورة النازعات

  • سورة النازعات من السور القرآنية المكية والتي نزل بها الوحي على سيدنا محمد صل الله عليه وسلم في مكة المكرمة وهي من السور المفصل وتقع في الجزء الثلاثون من المصحف الشريف وهي السورة رقم 81 وبعد سورة النبأ وقبل سورة الانفطار .
  •  بينما هي السورة رقم 79 في المصحف الشريف وتقع بين سورتي النبأ وعبس ويبلغ عدد آياتها 46 آية ويرجع سبب تسميتها بسورة النازعات إلى بداية السورة بقسم قوله تعالى ” والنازعات غرقا ” كما يطلق عليها عدد المسميات الأخرى منها مثل سورة الطامة والساهرة .

فضل تلاوة سورة النازعات

قبل أن نتطرق لذكر فضل قراءة سورة النازعات نذكر أهم المضامين والمقاصد التي وردت بالسورة حيث نجد أن سورة النازعات تناولت جزاء المجرمين من المشركين والكفار وما هو جزاء من يخالف أمر الله عز وجل وجزاء كل شخص في يوم القيامة .

كما نجد أن السورة أقسم بالملائكة حيث تناولت ذكر مهامهم كما تناولت السورة أيضا الحديث عن قصة سيدنا موسى عليه السلام مع فرعون ، كما تناولت السورة أيضا طغيان كفار ومشركين قريش كما تناولت الحديث عن يوم القيامة والسؤال عن موعد قيام الساعة والتي علمها عند الله عز وجل وحده .

فضائل سورة النازعات

أما عن فضل قراءة سورة النازعات فلم يرد في كتب التفسير شيء عنها ولذلك فسيري عليها ما قيل في فضل قراءة القرآن الكريم

من اجتهاد عبد الله بن مسعود في استحباب مجموعةٍ من السور وأسماها النظائر في الركعة:”أتى ابنَ مسعودٍ رجلٌ فقال: إني أقرأُ المُفصَّلَ في ركعةٍ فقال أهذًّا كهذَّ الشِّعرِ ونثْرًا كنثرِ الدَّقلِ لكنَّ النبيَّ -صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ- كان يقرأُ النظائرَ السورتَينِ في ركعةٍ : النَّجْمُ والرَّحْمَنُ في ركعةٍ، واقْتَرَبَتْ والْحَاقَّةُ في ركعةٍ، والطُّورِ والذَّارِيَاتْ في ركعةٍ، وإِذَا وَقَعَتِ ون في ركعةٍ، وسَأَلَ سَائِلٌ والنَّازِعَاتِ في ركعةٍ، ووَيْلٌ لِلْمُطَفِّفِينَ وعَبَسَ في ركعةٍ، والْمُدَّثِّرُ والْمُزَّمِّلُ في ركعةٍ، وهَلْ أَتَى ولاَ أُقْسِمُ بِيَوْمِ الْقِيَامَةِ في ركعةٍ، وعَمَّ يَتَسَاءَلُونَ والْمُرْسَلَاتِ في ركعةٍ، والدُّخَانُ وإِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ في ركعةٍ”

فضائل تلاوة سورة النازعات

أما ما ورد في تفسير آية “يَسْأَلُونَكَ عَنِ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْسَاهَا” حيث يقوم الله عز وجل بإخبار رسوله عن موعد الساعة وما الذي سيقع بعدها لا يعلمه إلا الله عز وجل حتى إن الله تعالى لم يبلغ رسوله سيدنا محمد صل الله عليه وسلم بموعده على الرغم من كونه هو أحب خلقه إليه

قال النبي -صلى الله عليه وسلم- في الحديث الطويل لجبريل -عليه السلام- حين جاءه يُعلمه الإسلام وسأله عن الساعة:”ما المسؤولُ عنها بأعلمَ من السائلِ، ولكن لها علاماتٌ تعرف بها”

بذلك نصل إلى ختام مقال اليوم ويسعدنا مشاركتكم معنا أسفل المقال مع التعليقات .

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.