ماهو فضل قراءة سورة النصر ؟ وما هو ترتيبها في المصحف الشريف ؟

  • 7 سبتمبر 2022 , 02:09
  • منوعات اسلامية

ماهو فضل قراءة سورة النصر ؟ وما هو ترتيبها في المصحف الشريف ؟ من خلال موضوع اليوم نتطرق لذكر أهم ما ورد من مضامين ومقاصد في السورة والمحاور الأساسية التي ارتكزت عليها السورة وتناولتها ووقت نزول السورة وسبب التسمية .

فضل سورة النصر

سورة النصر من السور المكية التي نزلت في مكة المكرمة وهي آخر السور التي نزل بها الوحي على سيدنا محمد صل الله عليه ونزلت بعد سورة التوبة كما أنها من السور القصيرة والتي تقع ضمن السور المفصل في الجزء الثلاثون .

سور النصر تحمل الترتيب رقم 110 في المصحف الشريف وتقع بين سورتي الكافرون والمسد ويبلغ عدد آياتها 3 آيات ويرجع سبب تسميتها باسم سورة النصر إلى قوله تعالى ” إذا جاء نصر الله والفتح ”

فضل تلاوة سورة النصر

نتعرف على المضامين والمقاصد التي احتوت عليها السورة قبل التطرق لذكر فضل قراءة سورة النصر وهي ؛

  • أن سورة النصر جاءت لتحمل البشارة لرسول الله صل الله عليه وسلم بدخول الناس للدين الإسلامي وانتشار الدعوة الإسلامية وأن الناس ستأتي لسيدنا محمد صل الله عليه وسلم أفواجا راغبين في الدخول إلى دين الحق والصلاح .
  • كما جاءت السورة لتؤكد على صدق رسول الله صل الله عليه وسلم في تبليغ الرسالة وحملها كما جاء أمر الله تعالى بها بالإكثار من الاستغفار والتسبيح لله عز وجل .

فضائل سورة النصر

أما في فضل قراءة سورة النصر فلها فضل كبير كونها بينت جزاء المؤمنون الصابرون على أمر الله جل وعلا كما أنها كانت من السور التي أوضحت لرسول الله صل الله عليه وسلم بقرب أجله ووفاته كونها آخر السور القرآنية التي أنزلها الله تعالى على نبيه كما قيل فيها

حديث علي: “يا علي مَنْ قرأها أَنجاه الله من شِدّة يوم القيامة، وله بكلّ آية قرأها ثوابُ المستغفرين بالأَسحار، يا علي مَنْ قرأها كان في الدّنيا في حِرْز الله، وكان آمنًا في الآخرة من العذاب، وإِذا جاءَه مَلك الموت قال الله تعالى له: أَقرئ عبدي مني السلام، وقل له: عليك السلام، وله بكلّ آية قرأها مثلُ ثواب مَن أَحسن إِلى ما ملكت يمينه

أما عن وقت نزول سورة النصر حيث نزل بها الوحي بعد ما فرغ رسول الله صل الله عليه من غزوة حنين

قد ورد عن الرسول -عليه الصلاة والسلام: لما أقبل رسول الله -صلى الله عليه وسلم- من غزوة حنين وأنزل الله تعالى: “إذا جاء نصر الله والفتح” قال: “يا علي بن أبي طالب ويا فاطمة، قد جاء نصر الله والفتح، ورأيت الناس يدخلون في دين الله أفواجا، فسبحان ربي وبحمده وأستغفره إنه كان توابا “

بذلك نصل إلى ختام مقال اليوم ويسعدنا تلقي اسئلتكم اسفل المقال .

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.