ماهو فضل قراءة سورة الهمزة ؟ ما هو ترتيبها في المصحف الشريف ؟

  • 7 سبتمبر 2022 , 03:09
  • منوعات اسلامية

ماهو فضل قراءة سورة الهمزة ؟ ما هو ترتيبها في المصحف الشريف ؟ نتعرف من خلال موضوعنا اليوم على أهم ما ورد من مقاصد ومضامين اشتملت عليها سورة الهمزة ووقت نزول السورة وسبب تسميتها بهذا الاسم .

فضل سورة الهمزة

سورة الهمزة من السور المكية التي تقع في الجزء الثلاثين وهي من السور المفصل التي نزلت على أشرف الخلق سيدنا محمد صل الله عليه وسلم في مكة المكرمة وقد نزلت سورة الهمزة بعد سورة القيامة وقبل سورة المرسلات وتحمل رقم 32 من حيث ترتيب نزولها بين السور .

إلا أنها السورة رقم 104 في ترتيبها بين سور المصحف الشريف وتقع بين سورتي العصر والفيل ويبلغ عدد آياتها 9 آيات ويرجع سبب تسميتها باسم سورة الهمزة لما بدأت به السورة في قوله تعالى ” ويل لكل همزة لمزة ” .

فضل تلاوة سورة الهمزة

  • أما عن فضل قراءة سورة الهمزة قبل أن نتعرف عليه نتطرق لذكر أهم المقاصد والمضامين في السورة حيث نجد أن السورة بدأت بالتهديد والوعيد لكل هماز لماز والمقصود بهم الأشخاص الذين يتغامزون فيما بينهم على غيرهم وقد نهى الله عز وجل عن هذا الفعل الشنيع وأن من يقوم به جزاؤه عظيم عند الله عز وجل .
  • كذلك نجد أن سورة الهمزة تحمل طابع السور المكية لكونها تأكد على عقيدة الدين الإسلامي كما أنها حملت الوعيد الشديد لكل مشركي قريش الذين اعتادوا على الاستهزاء والسخرية من المسلمين كما تناولت لسورة جزاء أغنياء قريش وان مالهم لن ينفعهم في تخفيف أو منع العذاب عنهم أو أن مالهم يخلدهم في الدنيا ويحول دون موتهم .
  • كما اكدت السورة على ان مصير كل مستهزئ أو هماز أو نمام سواء كان الاستهزاء بالدين أو على أي أحد من الأشخاص فإن جزاؤه النار .

فضائل سورة الهمزة

بالنسبة لما ورد في فضل قراءة سورة الهمزة قيل أن المداومة على قراءتها يعد من أسباب زيادة الرزق وصلاح الأمور ، كما أن سورة الهمزة تحمل العديد من الدروس والنقاط الهامة التي على كل انسان الأخذ بها والتي من أهمها نهي الناس عن قول ما يسيء للأخرين من أنقاص في شأنهم سواء فيما يتعلق بفعل أو مظهر أو خلقة لكون ما به من إثم كبير لأنه من صفات المنافق .

قال عنها ابن كثيرٍ -رحمه الله- أن من صفات المنافقين كثرة الهمز واللمز

بذلك نصل إلى ختام مقال اليوم ويسعدنا تلقي استفساراتكم أسفل المقال مع التعليقات .

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.