صيغ التشهد والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم

  • 8 سبتمبر 2022 , 11:09
  • منوعات اسلامية

صيغ التشهد والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم بعد التشهد من أحد أهم أركان الصلاة الواجبة ونعلم جميعا ان الصلاة هي الركن الثاني من أركان الإسلام الخمس بعد شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله ونتعرف سويا خلال موضوعنا اليوم على معنى التشهد وأهميتها والصيغ المختلفة الصحيحة لقولها .

ما هو التشهد

كثيرا منا لا يعلم أن المقصود من التشهد هو الأمر الذي يقوم به المصلي لفريضة الله عز وجل والتي تتم في صورتين خلال أداء فريضة الصلاة التشهد الأوسط والذي يكون في الصلوات التي تزيد عن ركعتين كما في صلاة الظهر والعصر والمغرب والعشاء والتشهد الأخير والذي يتم أداؤه في الركعة الأخيرة بعد السجود الأخير .

أما عن معنى التشهد في اللغة العربية فهو من الأسماء والمقصود منه هو قول التحية والصلاة ويقوم بها المصلي كما ذكرنا أما عن نص التشهد الذي يقوله أغلب المصلين خلال أداء صلاتهم فهو كما يلي ؛

(التَّحيَّاتُ للهِ والصَّلواتُ والطَّيِّباتُ السَّلامُ عليك أيُّها النَّبيُّ ورحمةُ اللهِ وبركاتُه السَّلامُ علينا وعلى عبادِ اللهِ الصَّالحينَ أشهَدُ أنْ لا إلهَ إلَّا اللهُ وحدَه لا شريكَ له وأشهَدُ أنَّ مُحمَّدًا عبدُه ورسولُه)

صيغ التشهد

الصيغة الصحيحة للتشهد الأخير

من العنوان السابق ومن الفقرة السابقة أيضا يتبين لنا أمر هام ان هناك فرق في صيغة التشهد التي تكون في منتصف الصلاة وتلك التي تكون في نهاية الصلاة حيث ينقسم التشهد هنا إلى قسمين القسم الأول هو التحيات والأخر هو الصلاة الإبراهيمية وعليه تكون الصيغة هنا هي نفس ما سبق تناوله في الفقرة السابقة مع الجزء الآخر المتعلق بالصلاة الإبراهيمية لتكون صيغة التشهد الأخير الصحيحة هي كما يلي ؛

«التحيات لله والصلوات والطيبات، السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين، أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا عبده ورسوله.»

«اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم، وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم، في العالمين إنك حميد مجيد.»

صيغ التشهد

صيغ التشهد في الصلاة

الصيغة التي سبق و ذكرناها تعد هي الصيغة العامية والمنتشرة بين جموع المصلين إلا أنه قد ورد في عدد من الأحاديث عدد من صيغ التشهد التي تقال في الصلاة وهي ترجع إلى عدد من الصحابة رضوان الله عليهم ونسرد لك عزيزى القارئ تلك الصيغ التي وردت في التشهد الأوسط بالصلاة ؛

  • تشهد ابن مسعود رضي الله عنه : ( التَّحِيَّاتُ لِلَّهِ وَالصَّلَوَاتُ وَالطَّيِّبَاتُ السَّلَامُ عَلَيْكَ أَيُّهَا النَّبِيُّ وَرَحْمَةُ اللَّهِ وَبَرَكَاتُهُ السَّلَامُ عَلَيْنَا وَعَلَى عِبَادِ اللَّهِ الصَّالِحِينَ ، أَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ ) رواه البخاري (6265) ومسلم (402) .
  • تشهد ابن عمر رضي الله عنهما : ( التَّحِيَّاتُ لِلَّهِ وَالصَّلَوَاتُ وَالطَّيِّبَاتُ السَّلَامُ عَلَيْكَ أَيُّهَا النَّبِيُّ وَرَحْمَةُ اللَّهِ وَبَرَكَاتُهُ السَّلَامُ عَلَيْنَا وَعَلَى عِبَادِ اللَّهِ الصَّالِحِينَ ، أَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ ) رواه أبو داود (971) وصححه الألباني.
  • تشهد عمر قاله على المنبر يعلم الناس : (التَّحِيَّاتُ لِلَّهِ ، الزَّاكِيَاتُ لِلَّهِ ، الطَّيِّبَاتُ لِلَّهِ ، الصَّلَوَاتُ لِلَّهِ ، السَّلَامُ عَلَيْكَ أَيُّهَا النَّبِيُّ وَرَحْمَةُ اللَّهِ وَبَرَكَاتُهُ ، السَّلَامُ عَلَيْنَا وَعَلَى عِبَادِ اللَّهِ الصَّالِحِينَ ، أَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ ، وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ) رواه مالك (204) وصححه الألباني .

وقد اجتمع العلماء والفقهاء على أن ما سبق ذكره من صيغ التشهد في الصلاة كلها صحيحة ويجوز للمصلي انتقاء أيا منها ليقوم بأدائها في صلاته إلا أن الاختلاف هنا كان في أفضل الصيغ ليس إلا حيث اجتمع ان افضلها هو ما تم ذكره في بداية موضوعنا .

شرح الفاظ صيغة التشهد

نجد هنا أن كثيرا منا لا يدرك معني كلمات التشهد والمقصود منها والتي وضحها لنا الائمة والفقهاء ؛

  • المقصود من التحيات لله هو توجيه التحية والتعظيم لله عز وجل والجمع هنا الغرض منه التبجيل وأنه لا يوجد من يستحق كامل التحية إلا الله الواحد الأحد الفرد الصمد .
  • الصلوات الطيبات ؛ الصلوات هي جمع عموم لكافة الصلوات من الفروض والسنن والنوافل ، الطيبات كل ما يطيب لله من فعل او قول أو صفة أو عمل .
  • السلام عليك أيها النبي ؛ أي حفظ السلامة والعناية التي تشمل نبي الله صلى الله عليه وسلم وهي جملة تتضمنها الدعاء والمقصود هنا بتوجهك بالسلام على النبي (ص) أي استحضارك كأنه أمامك ويتحدث وتسلم عليه .
  • رحمة الله وبركاته ؛ هو دعاء أيضا للنبي بالرحمة والبركة والخير الكثير وقد يسأل البعض كيف هو الخير الذي يناله بعد وفاته صلى الله عليه وسلم وقد أوضح العلماء أن الرحمة والبركة في حياة النبي معروفة أما بعد وفاته هي بنشر سنته وشريعته واتباعها .
  • السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين ؛ أي التوجه بالسلامة والدعاء لنا نحن البشر معشر المسلمين سواء كانت للمصلي وحده او جماعة المصلين أو عباد الله الصالحين على وجه العموم من البشر او الجن أو الملائكة أي سائر مخلوقات الله عز وجل .
  • كما قال القرطبي رحمه الله أن لفظ التشهد جاء من قول الشهادة بوحدانية الله عز وجل والإيمان برسالة رسول الله صل الله عليه وسلم .

صيغ الصلاة على النبي بالصلاة

أما فيما يتعلق بالجزء الثاني من التشهد وهى الصلاة على النبي والصلاة الإبراهيمية والصيغ الصحيحة لقولها في الصلاة فهي ؛

  • (اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ كَمَا صَلَّيْتَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَعَلَى آلِ إِبْرَاهِيمَ إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ ، اللَّهُمَّ بَارِكْ عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ كَمَا بَارَكْتَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَعَلَى آلِ إِبْرَاهِيمَ إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ) رواه البخاري (3370)
  • (اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ كَمَا صَلَّيْتَ عَلَى آلِ إِبْرَاهِيمَ وَبَارِكْ عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ كَمَا بَارَكْتَ عَلَى آلِ إِبْرَاهِيمَ فِي الْعَالَمِينَ إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ) رواه مسلم (405)

صيغ التشهد

حكم التشهد في الصلاة

كما علمنا أن التشهد قسمان الجزء الأول بعد أداء الركعتين في الفرائض التي تزيد ركعتها عن اثنتين والتشهد الكامل الذي يقال في ختام كل صلاة وهنا يكون السؤال ؛

هل عدم إداء التشهد الأوسط أو التشهد الأخير يبطل الصلاة أم ماذا ؟

وقد ورد الرد على هذا السؤال من قبل العلماء والائمة كما يلي ؛ أنه يجوز إكمال الصلاة وقبولها في حالة النسيان الغير مقصود للتشهد الأوسط أما في حالة نسيان أداء التشهد الأخير فأن عليك إعادة صلاتك مرة أخرى لكون التشهد الأخير هو ركن أساسي وشرط لقبول الصلاة .

أركان الصلاة الواجبة

واليك اخى واختى الفاضل/ة أركان الصلاة الواجبة والتي لا تقبل الصلاة إذا نقص أمر منها ؛

النيّة للصلاة. تكبيرة الإحرام. القيام في صلاة الفريضة. قراءة سورة الفاتحة في كلّ ركعةٍ من ركعات الصلاة. الركوع والقيام منه. السجود، والجلوس بين السجدتين. الطمأنينة في أفعال الصلاة. التشهد الأخير والجلوس له، والصلاة على النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- بعد التشهّد. التسليم من الصلاة. الترتيب بين الأركان.

بذلك نكون قد وصلنا لختام مقال اليوم صيغ التشهد والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ويسعدنا استقبال تعليقاتكم اسفل المقال .

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.