قصة فرانك ويليامز أباغنيل أشهر مزور في العالم

amr

تعد قصة فرانك ويليامز أباغنيل أشهر مزور في العالم من أهم القصص التي توضح أن العبقرية والذكاء سلاح ذو حدين.. فمن الممكن أن يشكل الذكاء ضرر كبير إذا لم يستغله بشكل سليم، لذا سيصحبكم موقع شملول عبر جولة قصيرة لنتعرف سويًا على قصة فرانك ويليامز أباغنيل أشهر نصاب في العالم.

قصة فرانك ويليامز أباغنيل أشهر مزور في العالم

ولد فرانك أباغنيل يوم 12 أبريل سنة 1948 بمدينة برونكسفيل بنيويورك.. وقضى أول 16 عام من حياته بها، وهو من أم فرنسية.. تسمى بولا، وأب أميركي يسمى وليام فرانك أباغنيل .. وهو ثالث أخوته.. ويوجد توأمين أكبر منه سنًا،  وأخت واحدة أصغر منه.

لقد تعلم في مدرسة يونا أبّنيال التحضيرية.. وكان  يديرها وقتها الأخوة المسيحيين الأيرلندية، وبعد ذلك انفصلا والديه وكانت هذه تجربة مأساوية له سببت أذى كبير له وأثرت على أفعاله بالسلب.. وكان والده من الأثرياء.. ويحب السياسة والمسرح.. وكان هو أول ضحايا نصب فرانك.

أول حيل فرانك في النصب

في سن الخامسة عشر استطاع فرانك ويليامز أباغنيل أشهر محتال في العالم إقناع والده بإعطائه بطاقة الإئتمان، فاشترى من خلالها كمية كبيرة من قطع غيار السيارات، ولكن على الأوراق فقط.. ففي الواقع اتفق مع أحد أصدقائه بمحطة بنزين على وضع قطع سيارات على حساب والده.. واتفقا معًا أن يتقاسما النقود.. وفي النهاية كان والده هو المسئول عن فاتورة تصل إلى 3400 دولار في عام واحد.

  فرانك أباغنيل طيار

قرر  فرانك أباغنيل انتحال شخصية طيار لحبه للسفر وشغفه بتجوله حول العالم.. فقام بتزوير بطاقة طيار أولًا.. ومن ثم حصل على زي طيار ..فقد أخبر الشركة بأنه كان طيارًا يعمل لديهم ولكنه فقد زيه أثناء إقامته في الفندق الذي يقيم فيه.

بالفعل حصل على زي جديد برقم هوية مزيفًا كموظف بشركة الطيران.. ثم قام بتزوير رخصة طيار بعد ذلك.. وبالكاد اتيح له الإقامة بالفنادق مجانًا خلال فترات تجوله حول العالم، وكان يتم دفع هذه المصاريف من قبل شركة الطيران.

فرانك أباغنيل كطبيب

بعد ترك مهنة الطيران بعد أن كادت أن تقبض عليه الشرطة.. ترك منزله وانتقل لمنزل آخر منتحلًا مهنة طبيب.. ويكون الحظ حليف به حيث إنه صادف طبيب حقيقي يعيش في نفس المجمع السكني الذي انتقل إليه.. وعرض عليه أن يعمل معه مشرف على المتدربين حتى تتمكن المستشفى من العثور على طبيب آخر لتولي تلك الوظيفة.

لم يكن العمل إداريًا فقط، فقد كان مشرفًا على المتدربين لإكسابهم الخبرة التي لا يمتلكها.. وكان يظهر أنه قادر علي التعامل مع القضايا الواردة من خلال نوبته الليلية.. ولكنه كاد يكشف عندما لم يفهم كيفية التعامل مع طفل رضيع مريض، وترك مهنة الطب بعدها خوفًا من أن تنتهي حياة أحد بسببه.

فرانك أباغيل محامي

بعد ترك فرانك لمهنة الطب.. ترك منزله مرة أخرى، وهذه المرة قرر السفر إلى ولاية لويزيانا بفرنسا.. وتزوج من ممرضة لفترة صغيرة هناك.. وكانت هي السبب  في معرفته بمحامي هناك.

حيث قام فرانك بتزوير أوراق كعادته على أنه دارس للقانون في جامعة هارفرد وتقدم لاجتياز امتحان بجامعة بفرنسا.. وعمل بالمحاماة لكنه تركها بعد ثمانية أشهر بسبب أن أحد العاملين معه كان يسأل ويبحث وراء فرانك.

اعتقال فرانك وهروبه

بعد تركه لمهنه المحاماة.. قرر أن يعود مرة أخرى لمهنة الطيران وذلك كان بعام 1969، ولكن تعرفت عليه مضيفة طيران وأبلغت الشرطة عنه أثناء إقامته بمدينة مونبلييه بجوب فرنسا .. فحبس في إحدى السجون الفرنسية لمدة ستة أشهر ببيربتش.. ولكنه كان السجن قاسي، فسجن بحجرة صغيرة باردة ومظلمة طوال الستة أشهر.

بعد انتهاء مدة سجنه بفرنسا تم تسليمه للسويد ليواجه عقابه.. فحكم عليه بالسجن مرة أخرى من قبل الحكومة السويدية.. وكان المقرر بعد ذلك إرساله لإيطاليا، ولكن انتهي به المطاف لإرساله إلى أمريكا.. ولكنه هرب في مطار نيويورك قبل هبوط الطائرة.

صرح بعد ذلك أنه هرب عن طريق مرحاض الطائرة، ولكن تم القبض عليه بعد بضعة أيام بجبال ماونتيز الكندية ولكنه استطاع الهرب.. والقى القبض عليه بعد بضعة أيام مرة أخرى وهو في طريقه للبرازيل.. وحكم عليه بالسجن لمدة اثنتا عشر عام، بتهم عديدة حول النصب والاحتيال التزوير.

لكنه في الواقع قضى منهم أربعة سنوات فقط، وفي عام 1974 تم الإفراج عنه بشرط العمل بمكتب تحقيق كمستشار دون أجر.. ومن خلال هذا العمل التقى بزوجته التي ينسب الفضل لها في تحوله لشخص مثالي يساهم في حل مشكلات الدولة .

القراء الذين اضطلعوا على هذا الموضوع قد شاهدوا أيضًا:

أفلام جسدت حياة فرانك ويليامز أباغنيل

أفلام جسدت حياة فرانك ويليامز أباغنيل

ونظرًا لأن قصة فرانك ويليامز أفضل مزور في العالم أثارت الجدل حول العالم.. فقرر المخرج ستيفن سيلبيرغ كتابة وإخراج عمل يحكي قصة حياته تحت اسم  catch me if you  can (امسكني إن استطت).

استعان بالسيناريست حيف ناثانسون، وكانوا أبطال هذا العمل هما ( توم هانكس، ليوناردو دي كابريو، مارتين شين.. كريستوفر والكن، جون فين، جيريمي هوارد) وقد حقق الفيلم نجاح كبير، وحصل على إيرادات كبيرة على مستوى العالم.. ورشح هذا الفيلم أنه من أفضل أفلام هوليود بالعام الذي صنع فيه.. وحصل أصحاب هذا العمل على جوائز عديدة.

في الموضوع السابق قد تحدثنا عن قصة فرانك ويليامز أشهر مزور في العالم الذي قام بالاحتيال و عمل في أكثر من مهنة، بالإضافة إلى أننا ذكرنا قصة القبض عليه من قبل الشرطة واعتقاله ومحاولات هروبه، و ونرجو أن نكون قدمنا لكم الإفادة والنفع.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *