من هي أم عبد الله الرضيع

محمود عبادى

من هي أم عبد الله الرضيع الذي قتل يوم عاشوراء في معركة كربلاء التي كانت سبباً في حزن وألم الشيعة من المسلمين، وفي نفس المعركة قتل الحسين بن علي بن أبي طالب رضي الله عنه، وقد استمرت المعركة لعدة أيام وخلفت شقاق دائم بين السنة والشيعة حتى هذا اليوم.

أم عبد الله الرضيع

يعود ذكرى يوم عاشوراء إلى معركة كربلاء التي تكبد فيها الشيعة خسارة كبير حيث قُتل الحسين بن علي رضي الله عنه، ومات فيه العديد من الشيعة من بينهم الرضيع عبد الله بن الإمام حسين بن علي بن أبي طالب عن طريق سهم أرداه على الفور على يد الهرمل، ووالدته هي الرباب بنت أمرئ القيس بن عدي ابن عدي ابن أوس ابن جابر ابن كعب بن عليم بن جناب التي كانت تُعرف بعطرها وبحسن خلقها وأخلاقها.

تزوجت رباب بنت امرئ القيس من سيدنا الحسين بن علي في سنة 19 للهجرة، وقد تم ذكر قصة الزواج في كتب التأريخ، وتوفيت في العام 62 للهجرة بعد سنة من موت عائلتها وقد تم دفنها في البقيع في المدينة المنورة في المملكة العربية السعودية.

ويُعد عبد الله أصغر شهيد في المعركة ويذكر اسمه خلال احتفالات عاشوراء مرتبط بالرضيع، وقد تعددت الروايات حول طريقة استشهاده، منها كونه قتل بين يدي والده الحسين، أو أنه مات وهو جالس بحجره بين الخيام، أما قاتله فهو حرملة بن الكاهل الأسدي الوالبي بسهم ذو ثلاث شعب تسبب في نحره من الوريد إلى الوريد.

أم عبد الله الرضيع

أبناء أم عبد الله الرضيع

انجبت الرباب بنت امرؤ القيس خمسة أبناء من الحسين بن علي هم كالتالي:

  • عبد الله بن الحسين.
  • محمد بن الحسين.
  • سكينة بنت الحسين.
  • رقية بنت الحسين.
  • فاطمة الكبرى بنت الحسين.

الإمام الحسين بن علي

الحسين بن على ابن أبي طالب هو حفيد رسول الله صلى الله عليه وسلم من ابنته فاطمة رضي الله عنها، وقد ولد هو والحسن في السنة الرابعة للهجرة، وقد كان له مكانة خاصة لدى الشيعة وذلك لاعتقادهم بكونه رسول الله.

وقد مات الحسين بن علي في يوم عاشوراء في شهر محرم عام 61 للهجرة في معركة كربلاء في العراق التي راح ضحيتها العديد من الشيعة منهم العباس بن علي، وأبناء الحسين.

عمر عبد الله الرضيع عند استشهاده

اختلفت الروايات حول سن عبد الله الرضيع عندما استشهد مع عائلته في معركة كربلاء، وتنقسم هذه الروايات إلى ثلاثة كالتالي:

الرواية الأولى: يُقال أن عمر عبد الله كان في الثالثة عندما توفي وقد ورد ذلك عن محمد بن سعد في السنة 230 للهجرة.
الرواية الثانية: كان عمر عبد الله لم يتجاوز السنة الأولى، وهو رأي البلعمي أحد المؤرخين وذلك في القرن الرابع للهجرة.
الرواية الثالثة:   وهي أن عمر عبد الله عند استشهاده كان في الشهر الخامس من عمره، وقد وردت الرواية في شعر الكسائي المروزي، وهو شاعر ظهر في القرن الرابع للهجرة وأنشد في أحد أبيات شعره حول وفاة عبد الله الرضيع.

والأقرب هي أن عبد الله الرضيع توفي في شهره الخامس أو السادس، وذلك هو سبب اقتران وصف الرضيع له.

يوم عاشوراء

هو اليوم العاشر من شهر محرم من السنة الهجرية ويحتفل به المسلمين من السنة حيث يُعد ذكرى نجاة موسى عليه السلام من فرعون حين ضرب بعصاه البحر وانشق لينجوا هو وبنو إسرائيل من عذاب فرعون.

أما بالنسبة للمسلمين الشيعة، فيتم الاحتفال به لكونه ذكرى مؤلمة بوفاة الحسين بن علي، أخوه العباس بن علي وابناء الحسين في معركة كربلاء بالعراق التي حدثت بين السنة والشيعة.

مع اقتراب كل عاشوراء يتم تذكر الآلام المرافقة لهذه الذكرى ويكثر الحديث عن من هي أم عبد الله الرضيع وماهي قصته، حيث يعد من أصغر شهداء معركة كربلاء التي راح ضحيتها حفيد الرسول الحسين بن علي وعدد من أفراد عائلته.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *