هل يجوز الزواج من رجل متزوج

مها سعيد

هل يجوز الزواج من رجل متزوج ؟ أسئلة كثيرة تتردد حول زواج الرجل للمرة الثانية والزواج المرأة من متزوج والذي يهاجمه المجتمع بدرجة كبيرة حتى يكاد من يقوم بهذا الأمر ينبذه من حوله وكأنه قام بعمل مشين، ولأهمية هذا الموضوع نستكمل الأحكام الخاصة بالزواج من مختلف اتجاهاته وزواياه ونسرد لكم الحكم الشرعي لزواج المرأة سواء كانت بكر او ثيب مطلقة كانت او أرملة من رجل على ذمته امرأة أخرى.

حكم الزواج من رجل متزوج

الزواج من أحد نعم الله عز وجل التي من به على عباده كما انه أحد آيات المولي سبحانه والتي تتجلي فيها حكمة الله وعظمته حيث قال الله تعالي في كتابه العزيز ﴿ وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ ﴾[الروم: 21]

وذلك يعني ان الزواج الذي يقوم بين طرفين أساسه السكن والمودة والرحمة بينهما لكونه يحقق صلاح الفرد والمجتمع ويعمل على توازن النفس ويشبع رغبات الإنسان كافة سواء كانت من حيث التمتع والمعاشرة بين الزوجين في إطارها الشرعي أو تكون دافع لطلب العلم والتعلم لبناء مجتمع سليم، وقد نهي الإسلام عن بالرهبنة والتبتل سواء للرجل او المرأة وذلك وفقا لما ورد في حديث رسول الله صل الله عليه وسلم ((تزوَّجوا، فإنِّي مُكاثر بكم الأمم، ولا تكونوا كرهبانية النصارى))، صحَّحه الألباني

اما بعد بخصوص حكم التعدد في الزوجات للرجل أو قبول زواج المرأة من رجل متزوج فقد شرع الدين الإسلامي ذلك، وما دام قد شرع الله عز وجل هذا الأمر فيجب أن نعلم أنه فيه الفائدة للأمة حيث ان فيه تقليل نسبة العنوسة و ستر و عفة للمرأة المطلقة والارملة.

  • ومن الجدير ذكره أن الإسلام لم يبتدع شريعة تعدد الزوجات بل كان الأمر موجود في المجتمع قبل الإسلام حتى لدى النصارى واليهود وكان يطبق في الجاهلية دون أي روابط ولا اعتبارات، وبهذا فليست المراة التي تقبل بزواجها من رجل متزوج آثمة بل هذا حلال لها وفقا لشرع الله، إلا أنها تأثم إذا اشترطت عليه أو سعت إلى تخريب علاقته بزوجته الاولي وتطليقه لها.

الزواج من رجل متزوج

حكم تعدد الزوجات

وفقا لما سبق فإن تعدد الزوجات هو حلال شرعا ما دام الرجل قادرا على الإنفاق ويعدل بين زوجاته، إلا أن مع ابتعادنا عن أحكام الدين الإسلامي والشرع والخوف من القيل والقال ومهاجمة الناس لهذا الأمر تسبب في عزوف الناس عن هذا الأمر، مما تسبب في وقوع الضرر في المجتمع وانتشار الفواحش و الوقوع في الكبائر مثل ارتكاب الزنا، زيادة نسبة العنوسة معاناة عدد من الأرامل والمطلقات.

ونظرا لجهل المجتمع بشرعية التعدد وتناوله على كونه جريمة لا تغتفر سواء للرجل أو المرأة التي وافقت على زواجها من رجل متزوج لتأخذ لقب خرابة البيوت.

كذلك قيام الزوجة الأولى بأفعال مشينة تجاه زوجها والحكم عليه بعدم الزواج بأخرى وإلحاق الضرر بزوجته الثانية أو العكس ونشوب الخلافات والنزاع بين الضرائر على كون أن الرجل هو ملك لها وحدها مما يتسبب بعد ذلك في انهيار الاسرة وضياع الأبناء لكونهم يعيشون في جو من الصراع المستمر، وبدل من ان يكون الزواج الثاني هو دافع للتغيير الإيجابي وصلاح الأحوال أصبح سببا في الخراب والتدمير.

الزواج من رجل متزوج

زواج البكر من رجل متزوج

يجوز شرعا زواج الفتاة البكر من رجل متزوج وذلك بشرط أن يكون عن رضا تام منها بموافقة وإذن وليها الشرعي ، وان يضمن لها زوجها حقها الكامل من واجبات شرعية من نفقة ومتعة ومسكن إلى آخره، ومن الجدير ذكره انه في حال تعدد الزوجات وزواج الرجل من فتاة بكر من حقها الشرعي أن يقيم معها أسبوعا كاملا على أن يقسم بعدها الأيام بينها وبين زوجته الأولى، أما في زواجه من الثيب لها أن يقيم معها 3 أيام ليقسم بعدها بينها وبين زوجته الاولى.

الزواج من رجل متزوج

الزواج برجل متزوج حلال ام حرام

ورد هذا التساؤل إلى قسم الفتوى بهيئة الأزهر الشريف هل الزواج برجل متزوج حلال ام حرام؟

حيث رد عليه الشيخ عويضة عثمان أمين الفتوى من خلال الصفحة الرسمية لدار الإفتاء أنه لا جرم في زواج المرأة بكرا كانت أو ثيبا من رجل متزوج في الإطار الشرعي للزواج ، كما أن تعدد الزوجات اتباعا للسنة النبوية ولكنها غير واجبة ولا إلزامية ومن شروط الزواج بزوجة ثانية قدرة الرجل البدنية والمادية، وعلى كل رجل أن يراجع نفسه جيدا قبل السعي للزواج من امرأة ثانية.

الزواج برجل متزوج دون علم الأولى

السؤال هنا ما هو حكم الدين في زواج الرجل بامرأة اخرى دون علم زوجته الأولى؟ أو زواج المرأة من رجل متزوج في السر؟

الإجابة يجوز شرعا زواج الرجل من زوجة ثانية أو زواج المرأة من رجل متزوج دون علم زوجته الأولى في حال كانت الزوجة في بلد مختلف عن الأخرى أو في نفس البلد إلا أنه من المستحب أن يتم الزواج الثاني بعلم جميع الافراد حتى يكون الأمر على نور ولا ينتج عنه خلافات او مشاكل بعد ذلك وحتى يتعرف الأبناء على بعضهم البعض.

كما يحق للزوجة الأولى أن تعلم بزواج زوجها من أخرى ولها في هذا الوقت حق القبول مع استمرارية العيش معه أو طلب الانفصال إلا انه من الأفضل عليها الامتثال لحكم الله والشرع ما دام الزوج يعدل بينهما في كافة الأمور.

تزوجت من امرأة ثانية دون ان اعلمها بأني رجل متزوج من أخرى فما هو الحكم؟

شرعا هو جائز إلا أنه لا ينبغي الخداع والغش في مثل تلك الأمور وللزوجة الثانية الحق في طلب الطلاق والانفصال إذا طلبت ذلك لكون الزواج في بادئ الأمر بني على الغش وقال رسول الله صل الله عليه وسلم من غشنا فليس منا” .

نصائح قبل الزواج برجل متزوج

إليك عزيزتي المرأة التي أجبرتها أوضاعها وظروفها على القبول بأن تكون زوجة ثانية؛

  • في البداية عليك أن تفكري جيدا في الأمر قبل البدء فيه لكونه يترتب عليه تحملك للعديد من الأمور العصبية والنفسية، فلا تندفعي بالموافقة بل تمهلي في الرد.
  • عليك أن تعلمي منه عن السبب الحقيقي وراء رغبة هذا الرجل في الزواج من زوجة ثانية وحاولي أن تتأكد من صدقه في كلامه معك وعدم الوثوق فيما يقوله والتسليم به، وركزي جيدا في كل ما يقوله أو يفعله من تصرفات وحاولي ربط الاحداث معا.
  • عليك ان تعلمي انك ستقومين بالزواج بنصف رجل فقط لكونه يتحمل مسئولية بيت آخر وان تتهيئي نفسيا للامر، وليس المقصود هنا بان هذا الامر يؤثر على رجولته بل على الوقت الذي يكون فيه متواجد معك.
  • يجب التحدث معه والاتفاق في البداية في حقك في الامومة إذا كنتي ترغبين في ذلك.
  • حاولي تقيم كافة احساسيك ومشاعرك معه ومدى ثقتك فيه وشعورك بالأمان في وجوده وذلك من خلال تصرفاته معك وتقديره لكي وعطفه وحنانه عليك والتي يجب أن تتأكد من كونها مشاعر حقيقية وليست مصطنعة حتى تنعمي بحياة زوجية هانئة.
  • أخيرا استخيري الله عز وجل في أمرك هذا و استشيري من حولك فلا خاب من استشار وبإذن الله تهدين إلى طريق الرشاد والصلاح في أمرك.

بذلك نكون قد وصلنا لختام المقال ويسعدنا استقبال آرائكم واقتراحاتكم ومناقشاتكم لنا أسفل المقال مع التعليقات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *