التخطي إلى المحتوى
X

فضل قراءة سورة الأحزاب تعتبر سورة الأحزاب من السور التي نزلت آياتها على سيدنا محمد صل الله عليه وسلم في المدينة المنورة ومن خلال مقال اليوم عبر موقع الأحلام نتطرق لذكر سبب تسمية سورة الأحزاب بهذا الاسم وسبب نزولها وفضل قراءة السورة كذلك نتعرف سويا على مضامين ومقاصد السورة .

فضل سورة الأحزاب

سورة الأحزاب هي إحدى السور المدنية التي تلقي رسول الله صل الله عليه وسلم آياتها في المدينة المنورة بعد الهجرة وقد نزلت السورة بعد سورة آل عمران وتحمل رقم 33 في ترتيبها في المصحف الشريف وتقع بين سورتي السجدة وسبأ وسميت باسم سورة الأحزاب نسبة إلى غزوة الخندق وأيضا هم القبائل التي قد اجتمعت للقضاء على المسلمين في المدينة .

فضل تلاوة سورة الأحزاب

قبل ذكر فضل قراءة سورة الأحزاب يجب أن نتعرف على مقاصد السورة حيث نرى في أول آياتها أمر الله عز وجل لنبيه بترك الكفار وعدم إطاعته كذلك ألقت السورة الضوء على حكم طلاق المرأة في الإسلام قبل الدخول بها وأنها ليست مثل المتزوجة فليس عليها عدة لعدم الدخول بها

قال تعالى: “يَا أيُّهَا الذينَ آمنُوا إذَا نكَحْتمُ المُؤمنَاتِ ثمَّ طَلَّقتمُوهُنَّ مِن قَبلِ أنْ تمَسُّوهُنَّ فمَا لكُمْ علَيهِنَّ منْ عدَّةٍ تَعتَدُّونهَا فمتِّعُوهُنَّ وسرِّحُوهُنَّ سرَاحًا جمِيلا”

كما أوضحت السورة كيفية تعامل نبي الله مع زوجاته فأمر الله تعالى بالاكتفاء زوجاته اللائي معه كما رفع عنه شرط العدل بينهم وأحل له المبيت عند من يشاء منهن كذلك نزلت آيات في السورة توضح كيفية التعامل مع أهل بيت النبي وآداب الدخول إليه كذلك حرم الزواج من نساء النبي صلى الله عليه وسلم بعد موته .

قال تعالى: “يا أيُّهَا الذِينَ آمنُوا لا تدْخُلُوا بيُوتَ النبيِّ إلاَّ أنْ يؤذَنَ لكُمْ إلَى طعَامٍ غيرَ ناظِرِينَ إِناهُ ولكِنْ إذَا دعِيتُم فادخُلُوا فإذَا طعِمتُمْ فانتشِرُوا ولا مسْتَأنسِينَ لحدِيثٍ إنَّ ذلكُمْ كانَ يؤْذِي النبِيَّ فيَستَحيِي منكُمْ واللَّهُ لا يستَحيِي منَ الحقِّ وإذَا سأَلتُموهُنَّ متَاعًا فاسأَلُوهُنَّ من ورَاء حجابٍ ذلِكُمْ أطهَرُ لقلوبِكُمْ وقلوبِهِنَّ وما كانَ لكُمْ أنْ تؤْذُوا رسُولَ اللَّهِ ولا أَن تنكِحُوا أزوَاجَهُ منْ بعدِهِ أبَدًا إنَّ ذلِكُمْ كانَ عندَ اللَّه عظِيمًا”

وأوضحت آيات في السورة أساس الزواج المطلق وأضحت العلاقة بين الشخص ومحارمه وأمرت النساء في البعد عن المنافقين وأن يسترن أنفسهن خشية من الفتنة ، وتناولت نهاية السورة يوم القيامة وقيام الساعة وجزاء الكافرين .

قال تعالى: “لئِن لَّم ينتَهِ المُنافقُونَ والَّذينَ في قُلوبِهِم مرَضٌ والمُرجِفُونَ في المَدِينَةِ لنُغرِينَّكَ بهِم ثمَّ لا يجَاوِرونَكَ فِيها إلاَّ قلِيلا * ملعُونِينَ أينَمَا ثقِفُوا أخِذُوا وقُتِّلُوا تقْتِيلا”

فضائل قراءة سورة الأحزاب

على الرغم من كثرة الأمور التي تناولتها سورة الأحزاب في مختلف أجزاء السورة إلا أنه لم في فضل قراءة سورة الأحزاب حديث أو رواية مختصة بهذا الأمر حيث يسري عليها الفضل العام من وراء قراءة القرآن الكريم ، إلا أن من أعظم فضلها أن إتباع السنة فيها سلامة ونجاة من النار والفتن .

بذلك نصل إلى ختام مقال اليوم ويسعدنا مشاركتكم معنا أسفل المقال مع التعليقات .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.