التخطي إلى المحتوى
X

فضل قراءة سورة سبأ تعد سورة سبأ من السور المثاني المكية فيما عدا الآية رقم 6 بها فهي مدنية ومن خلال مقال اليوم نستدل على فضل قراءة سورة سبأ عبر موقع شملول وكذلك سبب التسمية نتعرض لذكر مقاصد ومضامين السورة .

فضل سورة سبأ

  • يجب أن نتعرف سويا على عدد من المعلومات المرتبطة بسورة سبأ قبل أن نتطرق لذكر فضل قراءة سورة سبأ ، سور سبأ نزل بها الوحي على سيدنا محمد صل الله عليه وسلم في مكة المكرمة ولذلك هي من السور المكية فيما عدا الآية السادسة فهي مدنية .
  • ونزلت سورة سبأ بعد سورة لقمان وقبل نزول سورة الزمر وتحمل الترتيب رقم 34 من ناحية النزول بينما ترتيبها في المصحف الشريف رقم 34 وتقع بين سورتي الأحزاب وفاطر وعدد آياتها 54 آية ويرجع سبب تسميتها باسم سورة سبأ نسبة إلى تطرقت له آياتها في ذكر قصة مملكة سبأ وهي أحدي ممالك اليمن .

فضل تلاوة سورة سبأ

  • تطبعت سورة سبأ بطابع السور المكية والتي ركزت على التأكيد على وحدانية الله تعالى ورسالته إلى الرسل والأنبياء واعتمت بأسس ومبادئ العقيدة الإسلامية أولها أن لا إله إلا الله وأنه لا أتباع له وبعدها التأكيد على كون البعث والحساب حقيقة لا ريب بها ولا تحمل أدنى شك .
  • أكدت إن الله عز وجل هو المحيط بكل شيء خبرا وعلما كما ذلك قصص الأمم السابقة التي كفرت بالرسل والأنبياء وأوضحت ما كان جزاؤهم كذلك نوهت أن الغرور سمة الكفار والتواضع سمة المؤمن كما نرى في السورة رسالة للنبي صلى الله عليه وسلم بوجوب ظهور الحق مهما اشتد وطال ظلم الكفار والمشركين أو الظالمين .

فضائل سورة سبأ

  • على الرغم من عدم ورود أحاديث أو روايات مختصة بفضل قراءة سورة سبأ عن غيرها من السور إلا أن سورة سبأ تعد من أحدي ال 5 سور التي اختصت بداية آياتها بحمد الله وهم الفاتحة وسبأ والانعام والكهف وفاطر .
  • وقد تطرق العلماء ومفسري القرآن الكريم للفظ كلمة سبأ الذي سميت السورة به وتكرار الكلمة في السورة حيث أن سبأ هي من أحدي أعظم ممالك اليمن وقد سميت المملكة باسم سمبا نسبة لرجل ذو شأن بها قد أعطاها الله خير متاع الدنيا من ذرية ومال وخير كثير وكان رجل صالح يتبع طريق الاستقامة والحق ويخشى الله عز وجل .
  • وعلى الرغم من ترك أهل سبأ عبادة الشمس وتوجهوا لعبادة الله الواحد إلا أنهم بعد فترة من الزمان تركوا عبادة الله وأشركوا به بل وكفروا أيضا فأنزل الله بهم أشد أنواع العذاب وهو تفرقتهم بعدما انها عليهم السد وغمرهم الفيضان بعدما سلط المولى عز وجل الفئران تأكل السد وتتسبب في انهياره .

“فَقَالُوا رَبَّنَا بَاعِدْ بَيْنَ أَسْفَارِنَا وَظَلَمُوا أَنفُسَهُمْ فَجَعَلْنَاهُمْ أَحَادِيثَ وَمَزَّقْنَاهُمْ كُلَّ مُمَزَّقٍ ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّكُلِّ صَبَّارٍ شَكُورٍ”

بذلك نصل لختام مقال اليوم ويسعدنا مشاركتكم معنا أسفل المقال مع التعليقات .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.