التخطي إلى المحتوى

المعالم الاثرية في العراق كثيرة حيث تضم العراق العديد من الآثار من مختلف الحضارات، فهي تحتل حيزا ضخما من الاهتمام في مختلف أنحاء العالم، وذلك لأن العراق غنية بالموارد الطبيعة، وأيضاً بسبب غناها الحضاري الذي جعل منها مكانا ساحرا بكل ما تحمله الكلمة من معنى ومن المعالم الأثرية فيها ما يلي.

  • حدائق بابل المعلقة
  • بوابة عشتار
  • مدينة سامرا
  • قلعة أربيل

حدائق بابل المعلقة

  • تعد حدائق بابل المعلقة إحدى عجائب الدنيا السبع، وبالرغم من اليقين التام بوجودها يعتبرها البعض أسطورة.
  • سميت بهذا الاسم لأنها زرعت على شرفات المبنى لا على الأرض.
  • وهذا المبنى يبلغ ارتفاعه حوالي ٢٣ متراً.
  • قام ببناء حدائق بابل المعلقة الملك نبوخذ وأهداها لزوجته ويقال أنها توجد في مدينة الحلة ببابل.
  • وتعد من أشهر المعالم السياحية في العراق والعالم بأكمله.

بوابة عشتار

  • شيدت هذه البوابة عام 575  قبل الميلاد، وهي البوابة الثامنة لمدينة بابل،وسميت بهذا الاسم لأن نبوخذ نصر مشيد بابل أهداها إلى عشتار آلهة الحرب والحب.
  • تضم البوابة عدة أبراج يبلغ طولها حوالي 50  متر وعرض البواب ٨ أمتار.
  • وقد تم استخدام الأحجار المصقولة شديدة الروعة بلونيها الأزرق الكربالت والأخضر البحري في تشييدها.
  • وهذه الأحجار مكسوة بالكامل بالقرميد الملون، والرخام الأبيض، والمرمر الأزرق.
  • وقد نقش عليها 575  شكلا من الحيوانات البارزة مثل الأسد، والتنين، والثيران.
  • وتغطى أبوابها بالنحاس، أما المغاليق والمفاصل المثبتة عليها من البرونز مما يكسبها مظهراً جذاباً.
  • بوابة عشتار تعد بمثابة تحفة معمارية فائقة الجمال والروعة والتصميم.

مدينة سامرا

  • تعد مدينة سامرا من أهم المدن السياحية على الإطلاق في العراق.
  • وهي من أهم المدن المقدسة لدى الشيعة، وذلك لأن بها ضريح الأمامين علي الهادي، وحسن العسكري.
  • وتعتبر سامراء عاصمة الدولة العباسية قديماً، وتمتاز بهندستها المعمارية الدقيقة.
  • وفنونها الجميلة كالفسيفساء والنقوش التي تعبر عن مدى عبق وأصالة هذه المدينة.
  • وتضم اثنين من أكبر المساجد في العالم الإسلامي فبها المسجد الجامع الشهير بمأذنته الملتوية، ومسجد أبي دلف.
  • كما يوجد بها أيضاً قصرين من أكبر القصور في العالم وهما: قصر الخليفة الجعفري، وقصر المشتاق وغيرهما من القصور.

قلعة  أربيل

  • تم بناء هذه القلعة في عهد الآشوريين، لتكون حصناً منيعاً لحماية المدينة.
  • توجد هذه القلعة في منطقة أربيل في كردستان بالعراق.
  • وتعد من أقدم القلاع المعروفة في العالم بأكمله.
  • وتضم القلعة ما يقدر ب٥٠٦ منزلا بداخلها، موزعة على الطوبخانة، والسراي، والتكية.
  • وتمتاز هذه المنازل بالنقوش الجميلة، والألوان الخلابة، والزخارف الرائعة.
  • وتضم العديد من المتاحف التراثية، ومراكز الحرف، مما يجعلها مستقطباً رائعا للسياح.
  • وقد أدرجت القلعة ضمن التراث العالمي لليونسكو.

قدمنا لكم بعض المعالم الأثرية في دولتنا العربية العراق الجميلة، ساحرة العقول ونتمنى أن نكون استعرضناها لكم بطريقة تليق بحضراتكم، وننتظر تعليقاتكم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.