التخطي إلى المحتوى

أسباب خروج مخاط بدون براز, توجد المادة المخاطية والسوائل في جسم الإنسان بصورة طبيعية نتيجة وجود عدوى وأمراض مختلفة ولكن يزداد الأمر خطورة عند خروج مخاط بدون براز حيث يشير إلى وجود مرض ما كما يحدث عند اتباع بعض العادات الغذائية الغير سليمة التي تضر بالصحة العامة وتتسبب في حدوث مضاعفات خطيرة في النهاية وفيما يلي سوف نعرض لكم الأسباب الخاصة بخروج مخاط بدون براز.

سبب خروج مخاط بدون براز

  • يحدث لدى بعض الأشخاص أن يشعرون بخروج مخاط بدون براز حيث يشعرون بنزول مادة بيضاء من فتحة الشرج.
  • ويأتي التفكير في نزول هذه المادة البيضاء نتيجة الإصابة بالتهابات في الجهاز الهضمي والتي تتسبب في حدوث أعراض خطيرة يرافقها نزول مخاط.
  • كما تؤدي الإصابة بالإمساك والجفاف إلى زيادة إفراز مخاط بدون براز.
  • من هنا نستنتج إن الإصابة بالعدوى الفيروسية في الجهاز التنفسي مثل الأنفلونزا ونزلة البرد تتسبب في نزول مخاط مع البراز من فتحة الشرج.
  • وهنا يجب الإشارة هنا إلى إن الجهاز الهضمي يكون مبطن بغشاء مخاطي ويلعب هذا الغشاء دور في حماية الجسم من مسببات الأمراض وبقايا الطعام.
  • وعند حدوث أية اضطرابات في الجهاز الهضمي يختل توازن تلك الغشاء ويبدأ في النزول من خلال فتحة الشرج وهو ما يفسر نزول مخاط بدون براز.
  • سوف نعرض لكم فيما يلي أهم الأسباب التي من الممكن أن تؤدي إلى نزول مخاط بدون براز.

أسباب خروج مخاط بدون براز

العدوى البكتيرية سبب خروج مخاط بدون براز

  • تتسبب العدوى البكتيرية في الجهاز الهضمي في خروج مخاط بدون براز وتحدث هذه العدوى نتيجة الإصابة بالتسمم الغذائي.
  • يتزامن مع حدوث العدوى البكتيرية بعض الأعراض التي تتمثل في “الإسهال، والحمى، وتشنجات البطن”.
  • وتوجد العديد من أنواع العدوى البكتيرية التي تتمثل في ” بكتيريا السالمونيلا، بكتيريا المنثنية أو العطيفة، بكتيريا اليرسينية ، بكتيريا الشيغيلا”.

الخراج الشرجي

  • يحدث الخراج الشرجي نتيجة تركز العدوى في أحد التجاويف المحيطة بالشرج والمستقيم ومن ثم يترتب على ذلك تجمع السائل القيحي في هذا التجويف.
  • يتسبب وجود الخراج الشرجي أو الناسور الشرجي في حدوث بعض الاضطرابات والمشاكل الصحية التي ينتج عنها خروج المخاط من فتحة الشرج.
  • وينتج عن خروج المخاط الشعور بالألم وملاحظة حدوث الاحمرار كما يحدث تورم في المنطقة المحيطة بالشرج أو داخل قناة الشرج.
  • يحدث أيضًا أن يتم الشعور بالحمى والقشعريرة كما يتم الشعور بالتعب والإعياء وتتراجع الحالة الصحية للشخص المريض.
  • وبعد حدوث الخراج الشرجي يحدث الإصابة بالناسور الشرجي وهو عبارة عن نفق أو أنبوب صغير يبدأ من فتحة المستقيم الداخلي قبل فتحة الشرج ويصل إلى فتحة في الجلد توجد خارج فتحة الشرج.

القولون العصبي

يتم ملاحظة خروج مخاط بدون براز عند الإصابة بالقولون العصبي أو متلازمة القولون المتهيج حيث تحدث نتيجة وجود مجموعة من الاضطرابات في الأمعاء الغليظة، ويرافق ذلك ظهور مجموعة من الأعراض التي تستمر لفترة زمنية طويلة، وتتمثل أهم هذه الأعراض في:

  • يتم ملاحظة نزول مخاط في البراز أو مخاط بدون براز.
  • تتزايد عدد مرات التبرز كما يتغير شكله ولونه وطبيعته.
  • يتم ملاحظة حدوث تغيرات في حركة الأمعاء كالإسهال أو الإمساك ومن الممكن أن يتم الشعور بالأثنين معًا.
  • يتزايد الشعور بالآلام والتشنجات في البطن نتيجة وجود غازات ونفخات تحدث كنتيجة لعملية التبرز.

الإصابة بالتقرحات

  • تتسبب تقرحات الجهاز الهضمي في نزول المخاط بدون براز من فتحة الشرج.
  • وغالبًا ما يتم الإصابة بالتقرحات نتيجة التعرض المستمر للعلاج الإشعاعي أو العلاج الكيماوي.
  • لذلك يجب الإسراع والكشف عن الإصابة حتى لا يتضرر الجدار المخاطي للجهاز الهضمي نتيجة فقدان كمية كبيرة من المخاط.
  • كما من الممكن أن يخرج المخاط بدون براز عند الإصابة بالشق الشرجي وهو عبارة عن تمزق يحدث في بطانة الجزء السفلي من المستقيم.
  • ويسبب هذا الشق الشعور بالألم الكبير عند التبرز.

انسداد الأمعاء

  • يعد انسداد الأمعاء أحد المشاكل الصحية التي تصيب الفرد والتي ينتج عنها نزول مخاط بدون براز.
  • ويحدث انسداد الأمعاء نتيجة ابتلاع جسم غريب.
  • كما يتسبب وجود بعض الأورام أو حصى المرارة في حدوث انسداد بالأمعاء.
  • تتسبب الالتصاقات التي تحدث نتيجة الإصابة بالنسيج الندبي في نزول مخاط بدون براز.
  • يحدث أيضًا انسداد الأمعاء نتيجة انحصار البراز أو الفتق.
  • يتطلب علاج انسداد الأمعاء تناول الأدوية المناسبة والتي تحتاج إلى التدخل الجراحي في حالة لم يتم أخذ الدواء المناسب.
  • ومن المعروف إن الشخص المصاب بخروج مخاط بدون براز يعاني من حدوث الأعراض التالية : “إمساك. تشنج شديد للبطن. تقيؤ”.

حساسية القمح

  • تتسبب حساسية القمح أو ما يعرف بداء البطن في نزول مخاط بدون براز.
  • ويتم تصنيف حساسية القمح ضمن أمراض المناعة الذاتية وهو يحدث كنتيجة للاضطرابات الهضمية.
  • تحدث حساسية القمح نتيجة تناول كمية قليلة من الغلوتين.
  • وهي تسبب أعراض أخرى إلى جانب نزول مخاط بدون براز حيث تتسبب في الشعور بألم ومغص في البطن كما تسبب التعب والإعياء وينتج عنها الشعور بألم المفاصل.
  • من أعراض حساسية القمح أيضًا “الإسهال، سوء امتصاص الدهون” وبعض العناصر الغذائية الأخرى وهو ما قد يسبب سوء التغذية.
  • يحدث أيضًا عند الإصابة بها خروج براز يشبه الطين كما يكون أحيانًا ذو لون باهت.

التليف الكيسي

  • يعتبر التليف الكيسي أحد الأمراض الوراثية التي تصيب الإنسان وينتج عنها إفراز كمية كبيرة من المخاط في الجسم.
  • ويكون هذا السائل في الغالب مخاطي ولزج ويتراكم بشكل أكبر في الرئتين والجهاز الهضمي مما يتسبب في حدوث بعض الاضطرابات كما يؤدي إلى تكرار العدوى التنفسية.
  • وتنعكس هذه الاضطرابات بالسلب على صحة الرئتين كما تؤثر على وظائفها.
  • ينعكس نزول المخاط في الجهاز الهضمي على عملية الامتصاص للعناصر الغذائية مما يتسبب في حدوث الإمساك والإسهال ويصبح البراز أيضًا ذو رائحة كريهة.

الفتح أو الفغر الجراحي

  • يعتبر الفغر القولوني بمثابة تدخل جراحي يتم فيه القيام بتحويل مسار خروج البراز من الجسم من خلال توصيل فتحة من منطقة داخل الجسم إلى خارجه.
  • ويكون الهدف من إجراء الفغر الجراحي هو معالجة الأمراض التي تصيب الجهاز الهضمي.
  • ويلاحظ بعد إجراء الفتح الخراجي خروج مخاط بدون براز من فتحة الشرج .
  • تم التوصل عند البحث والكشف عن سبب نزول المخاط وجد أنه يخرج نتيجة استمرار إنتاجه من المستقيم بالرغم من عدم مرور البراز.
  • يتطلب عند الشعور بتراكم هذا المخاط في فتحة المستقيم الدخول إلى الحمام والعمل على التخلص منه من خلال دفعه خارج الجسم للتخلص من الشعور بعدم الراحة.

سرطان الجهاز الهضمي

  • تحدث العديد من أنواع سرطانات الجهاز الهضمي التي قد تصيب أجزاء مختلفة منه مثل “المريء، والمعدة، والأمعاء الدقيقة، والقولون، والشرج”.
  • تنعكس أنواع السرطانات على طبيعة عمل الجهاز الهضمي ويؤدي إلى الشعور بمجموعة من الأعراض المختلفة التي من أبرزها نزول البراز المخاطي كما يحدث فقدان في الوزن.
  • يسيطر أيضًا الشعور بالتعب والإعياء ونزول النزيف.
  • يسبب الإصابة بالسرطانات حدوث تغيرات في طبيعة التبرز نتيجة التغير الذي يحدث في النظام الغذائي.

العدوى الطفيلية

  • توجد العديد من أنواع العدوى الطفيلية التي قد تسبب البراز المخاطي مثل عدوى الملاريا وهي تحدث نتيجة التعرض للسعة البعوض الحامل للعدوى.
  • كما تتسبب بعض أنواع العدوى الأخرى في نزول مخاط بدون براز مثل داء المشعرات وهي أحد أنواع العدوى المنقولة جنسيًا.

أعراض وجود المخاط في البراز

قد لا يلاحظ الكثير من الأشخاص وجود مخاط في البراز على الرغم من وجوده ومن ثم لا يقومون بالكشف عنه والمتابعة الصحية له، ولكن يمكن التعرف على مدى الإصابة به من خلال ملاحظة بعض الأعراض التي تنبئ بذلك والتي تتمثل في:

  • ملاحظة نزول دم أو صديد في البراز.
  • الشعور بوجود آلام في المعدة وتشنجات.
  • يتسبب وجود المخاط أيضًا في الشعور بانتفاخ في المعدة والبطن.
  • ينتج أيضًا عن وجود المخاط في البراز حدوث تغييرات مفاجئة في لونه وشكله وطبيعته.
  • لذلك يجب عند ملاحظة وجود هذه الأعراض الإسراع والذهاب إلى الطبيب لإجراء ما يلزم من فحوصات والتحقق من طبيعة الحالة وما وصلت إليه.

طريقة معالجة المخاط في البراز

عند التحقق من نزول المخاط في البراز يقوم الطبيب بمتابعة الحالة الصحية وكتابة الأدوية المناسبة التي تساعد في تحسين الحالة الصحية كما يساعد تغيير نمط الحياة في علاج هذا العارض الصحي والآثار المترتبة عليه، ويمكن ذلك من خلال:

  • العمل على زيادة كمية السوائل التي يتم تناولها في اليوم حيث تساعد في التخلص من صلابة المخاط.
  • الأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة مثل داء كرون والتليف الكيسي والتهاب القولون التقرحي ومتلازمة القولون العصبي يحتاجون إلى تناول بعض العلاجات والأدوية التي تساعد في تحسين الحالة الصحية.
  • قد يتطلب الأمر لدى بعض الحالات إجراء الإجراءات الجراحية المحتملة التي تساعد في الحد من الأعراض مثل الشقوق الشرجية والنواسير.
  • الحرص على تناول الأطعمة الغنية بالبروبيوتيك.
  • المداومة على تناول الأطعمة المضادة للالتهابات مثل الأطعمة منخفضة الحمضية.
  • تناول الأطعمة السليمة في النظام الغذائي التي تساعد في تحقيق التوازن الصحي بين الألياف والكربوهيدرات والدهون.

عرضنا لكم متابعينا أسباب خروج مخاط بدون براز، للمزيد من الاستفسارات؛ راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة، وسوف نحاول الرد عليكم خلال أقرب وقت ممكن.

X

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.