التخطي إلى المحتوى
X

دواء هيبوبريسور (Hypopresor) يُعرف بالاسم العلمي ميتوبرولول Metoprolol، ويستخدم في علاج ارتفاع ضغط الدم، وحالات الذبحة الصدرية، ويعتبر أيضاً من الأدوية التي تعالج اضطرابات ضربات القلب، ويستخدم للوقاية من الإصابة بمرض بالرجفان الأذيني بعد إجراء عملية القلب.

تصنيف الدواء علاجات الضغط
الشكل الدوائي أقراص
المادة الفعالة hydrochlorotiazide
الاسم العلمي Metoprolol

دواعي استعمال هيبوبريسور

يستخدم Hypopresor في العلاج الكثير من الحالات المرضية، حيث يستخدم في علاج الأعراض المرضية التالية: –

  • يستخدم في علاج حالات ارتفاع ضغط الدم.
  • يعمل على علاج حالات الذبحة الصدرية.
  • يؤدي إلى تنظيم اضطرابات ضربات القلب في حالة الاختلالات.
  • يقي من الإصابة باضطرابات القلب البطيني.
  • يسرع من ضربات القلب البطينية غير المستقرة.
  • يعالج حالات الصداع النصفي.
  • يستخدم في علاج حالات فشل القلب، حالة اعتلال عضلة القلب التمددي.
  • يعمل على علاج حالات التسمم الدرقي.

الجرعة المسموح بها لعلاج ارتفاع ضغط الدم

  • الجرعة المحددة من للبالغين بــ 100 مللي غرام يومياً، ويتم تقسيم الجرعة إلى جرعات مختلفة.
  • قد تزيد الجرعة المبتدئة لتصل في حدها الأقصى إلى 450 مللي غرام يومياً.
  • الجرعة المحدد لعلاج الذبحة الصدرية تبدأ بجرعة تكون عبارة عن  50 مللي غرام يومياً، ويمكن أن تزيد الجرعة عن هذا المقدار لتصل إلى 100 مللي غرام.
  • تصل الجرعة في حدها الأقصى إلى 400 مللي غرام يومياً، وتتناول الجرعة عن طريق الفم.
  • تتحدد الجرعات المحددة من الدواء لعلاج الأعراض المرضية الأخرى مثل اعتلالات القلب، أو الوقاية من الإصابة باضطرابات القلب البطيني بجرعات متفاوتة، تبدأ بــ 25 مللي غرام وتصل في بعض الأحيان إلى 200 مللي غرام.

الجرعات من هيبوبريسور للأطفال

هيبوبريسور

  • يشترط ألا يقل عمر الطفل عن 6 سنوات، لكي يتم البدء بتناوله الجرعات المحددة.
  • تبدأ الجرعة بمقدار 1: 2 مللي غرام باليوم، وتأخذ عن طريق الفم، قد تزيد الجرعة لتصل إلى 50 مللي غرام.
  • تصل الجرعة في حدها الأقصى إلى 200 مللي غرام يومياً، ولا ينصح بزيادة هذه الجرعة عن هذا الحد، تجنباً لتعرض الحالة المرضية لأي أعراض جانبية.

الجرعات الموصي بها من هيبوبريسور لكبار السن

  • تبدأ بأقل جرعة فعالة بالنسبة للبالغين، أي بجرعة 100 مللي غرام.
  • لابد من الأخذ في الاعتبارات الحالة المرضية التي تعاني من مرض السُكر وأزمات القلب، قبل البدء بتناول الجرعة من Hypopresor .

علاج الجرعة الزائدة من دواء هيبوبريسور

  • ينصح بعدم زيادة الجرعة المحددة من هيبوبريسور إلا في حالة الضرورة وبعد الرجوع للطبيب المختص.
  • لا يفضل زيادة عدد الجرعة المتناولة عن كميتها المحددة، تجنباً لتعرض الحالة المرضية لأعراض مثل الدوار، الدوخة، اضطراب ضربات القلب، ضيق التنفس.
  • ينصح الحالة المرضية بضرورة التوجه إلى المستشفى وإجراء غسيل معوي، إذا شعرت ببعض الأعراض المصاحبة لتناول جرعة زائدة.
  • يشترط على الحالة المرضية أن تقوم بالتقيؤ إذا كانت واعية، ولم يمر 6 ساعات على تلقي الجرعة الزائدة، حتى لا تتعرض للتسمم بالدم.

اقرأ أيضاً: أقراص إندرال لعلاج الذبحة الصدرية Inderal

ماذا يحدث في حالة نسيان الجرعة؟

  • ينصح بسرعة تناول الجرعة الفائتة فور تذكرها، ولكن بشرط أن يكون الوقت بين موعد تناول الجرعة الفائتة وميعاد تلقي الجرعة التالية يسمح بذلك.
  • لا يفضل تناول الجرعتين معاً، حفاظاً على صحة المريض من التعرض لآثار جانبية تؤثر بالسلب.
  • يفضل عمل جدول متابعة التنسيق مع الطبيب المختص، ومراجعة أهم التغييرات التي قد تطرأ على مواعيد وكميات الجرعات.

متى  يمكن للمريض أن يتوقف عن الجرعة

  • ينصح بالتوقف عن الجرعة المتناولة من Hypopresor في حالة الشعور بالتحسن في الأعراض أو اختفاء الأعراض المرضية التي تتناول الجرعة لعلاجها.
  • يفضل التوقف عن الجرعة في حالة الشعور بنتائج عكسية، كما ينصح بالتوقف بشكل تدريجي، أي تقليل كمية الجرعة مرة في مرة ثم التوقف نهائياً.
  • لا يجب التوقف عن الجرعة مرة واحدة أو بشكل مفاجئ، حيث يؤدي ذلك إلى تعرض الحالة المرضية لأعراض انسحاب.

الآثار الجانبية من دواء Hypopresor

على الرغم من تعدد استخدامات هذا الدواء، إلا أنه ينتج عنه مجموعة من الأعراض الجانبية والتي قد يكون بعض طبيعي وشائع الحدوث، أي لا تحتاج إلى الرجوع للطبيب المعالج، والبعض الآخر يكون نادر الحدوث، ومن بين آثاره الجانبية: –

  • قصور القلب.
  • الدوخة والصداع.
  • الدوار والقيء والغثيان.
  • عسر الهضم والإمساك.
  • التعب والضعف الشديد.
  • القلق والاكتئاب.
  • جفاف الفم والشعور بالعطش.
  • انتفاخ البطن وألم المعدة.
  • تشنجات بالقصبة الهوائية.
  • ضيق التنفس.
  • الحموضة.
  • التعرض لمتلازمة رينود.
  • انخفاض القدرة على ممارسة التمارين.
  • مقاومة للأنسولين.
  • زيادة مستويات الدهون الثلاثية بالدم.
  • انخفاض مستويات الكولسترول بالدم.
  • التعرض لحساسية الضوء.
  • حالات نادرة من التهابات الكبد.
  • ضعف بحاسة التذوق.
  • المعاناة من الضعف الجنسي.
  • حدوث حالات تساقط الشعر في بعض الأحيان.
  • التعرض لنوبات القلق العصبية.

يختلف تأثير هذه الآثار وفقاً لحالة المريض الصحية، وخاصة حالة المرضى الحاملين للتاريخ المرضي الوراثي، مثل: سرطان الثدي، مرض السُكري، كما تختلف حسب قدرة كل جسم على امتصاص المادة الفعالة للدواء.

موانع استعمال دواء هيبوبريسور

  • يمنع تناوله في الحالات المرضية التي تعاني من بطء ضربات القلب الجيبي العنيف، أي أقل من 50 ضربة بالدقيقة.
  • يجب عدم تناوله مع الحالات المرضية التي تعاني من حساسية تجاه هيبوبريسور أو أحد مكوناته.
  • يحظر تناوله مع حالات الانسداد الكهربائي الأذيني البطيني من الدرجة الثانية أو الثالثة.
  • يمنع في حالات فشل القلب والصدمة القلبية، أو الحالات المتأخرة من أمراض انسداد الشرايين الطرفية ومتلازمة رينو.

اقرأ المزيد: نشرة أقراص لوفاسك لعلاج الذبحة الصدرية Lowvasc

تفاعلات Hypopresor الدوائية

يجب تحديد الأدوية التي تحتوي على نفس المادة الفعالة لهذا الدواء، وتجنب تناولها تزامناً معه، حتى لا تتعرض صحة المريض للخطر، ومن أهم تفاعلاته الدوائية، ما يلي:

  • جميع مغلقات قنوات الكالسيوم.
  • مغلقات الفا-1.
  • كافة الأدوية التي بها مغلقات الفا-2.
  • مثبطات أنزيم CYP2D6 .
  • الأدوية المبطئة لضربات القلب.
  • العلاجات التي تحتوي على ليفودوبا.
  • الأدوية الخافضة لضغط الدم.
  • الأقراص والشراب ذات التأثير الرافع لضغط الدم.
  • الإنسولين.
  • الديجوكسين.
  • النترات.
  • الإبينفرين.

تناول هيبوبريسور أثناء الحمل والرضاعة

  • لا ينصح بتناول  هذا الدواء أثناء فترتي الحمل، حيث لم تثبت الدراسات الطبية مدى فاعليته وأمانه على الأجنة.
  • ينصح بعدم تناوله أثناء فترتي الحمل والرضاعة إلا بعد الرجوع للطبيب المختص، وفي حالات الضرورة.
  • غالباً ما تنتقل المادة الفعالة بالدواء إلى الطفل الرضيع عن طريق ثدي الأم لذلك يجب على المُرضعة عدم تناوله.

تأثير Hypopresor على مرضى الكبد والكُلى

  • يتم الزيادة بجرعات قليلة مع الحالات المرضية التي تعاني من التهابات الكُلى وتقوم بالغسيل الكُلوي، ويمكن زيادة الجرعات بعد ذلك ولكن بعد استشارة الطبيب المختص.
  • يجب توخي الحذر مع حالة قصور الكبد الشديد والمتوسط، حيث لم تصدر توصيات لتحديد جرعات هذه الحالات.

هل يمكن تناول هيبوبريسور أثناء القيادة؟

  • لا ينصح بتناول هيبوبريسور أثناء القيادة، تجنباً لتعرض الحالة للخطر نتيجة التعرض لأعراض جانبية مثل التقيؤ، الغثيان، الدوار، الدوخة.

العلاج بالأعشاب.

  • يمكن اللجوء للأعشاب الطبيعية، لعلاج حالات الذبحة الصدرية وارتفاع ضغط الدم وباقي الحالات التي يستخدم هيبوبريسور في علاجها، حيث يستخدم الكركم والزنجبيل والشوفان في علاج حالات مرضية، كالذبحة الصدرية.

موقع شملول غير مسئول عن تناول Hypopresor بدون استشارة الطبيب أو الصيدلي، للاستفسار او السؤال عن الأدوية نستقبل تعليقاتكم اسفل المقال عبر .shmlool.com.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.