التخطي إلى المحتوى
X

دواء تورادول (Toradol) يعتبر من أدوية الجهاز العضلي الحركي، حيث يحتوي على المادة الفعالة “الكيتورولاك “، وهو من الأدوية المضادات للالتهابات اللاستيرويدية، كما يصنف ضمن مشتقات الخليك Acetates، وتتعدد استخدامات Toradol الطبية فهو من الأدوية الموضوعية للأنف والأذن والعين.

تصنيف الدواء مسكن للآلام
المادة الفعالة Ketorolac
الشكل الدوائي أقراص

دواعي استعمال دواء تورادول

يستخدم Toradol لعلاج الكثير من الأعراض المرضية، حيث يستخدم في الحالات التالية: –

  • يعمل على تسكين الألم الشديد أو المتوسط، كما يسكن الألم المحتمل الذي يتطلب مسكنات من فئة الأفيونات لفترة قصيرة (تصل إلى 5 أيام) لدى البالغين.
  • يعالج حالات الصداع النصفي الحاد، خاصة مع المرضى الذين يعانون من نوبات صرع سواء متكررة أو مؤقتة.
  • يستخدم لعلاج اضطرابات الجهاز العضلي الحركي، حيث يعالج حالات التهابات العظام والمفاصل.
  • يسكن آلام الروماتيزم فهو من الأدوية المضادات للالتهابات اللاستيرويدية.
  • يعتبر من الأدوية الموضوعية المسكنة للألم الأنف والأذن والعينين.

الجرعة المسموح بها من دواء تورادول

  • جرعة البالغين: تبدأ جرعة البالغين بكمية محددة بمقدار 20 مللي غرام يومياً، ويتم تناولها كل 4: 6 ساعات، قد تزيد الجرعة عن المقدار المحدد لتصل إلى 30 مللي غرام.
  • تصل الجرعة المتناولة إلى 40 مللي غرام كحد أقصى، بحيث لا يمكن الزيادة عن هذا الحد، منعاً لحدوث أي أعراض جانبية.
  • جرعة كبار السن: تبدأ جرعة كبار السن بأقل جرعة متناولة منة أي بمقدار 20 مللي غرام يومياً.
  • يمكن أن تتحدد جرعة كبار السن المبتدئة بـــ 15 مللي غرام يومياً كل 6 ساعات.
  • لابد من استشارة الطبيب المعالج قبل تناول حالات كبار السن الجرعات المحددة، خاصة الحالات فوق سن الــ 65 عاماً.
  • جرعة الأطفال: تتناول الجرعات المحددة للأطفال من سن 2: 16 عاماً، وتبدأ الجرعة بــ 0.5 مللي غرام يومياً.
  • قد تزيد الجرعة عن المقدار المحدد لتصل إلى 15 مللي غرام، ولم يحدد بعد الحد الأقصى الذين تقف عنده الجرعة المتناولة.

علاج الجرعة الزائدة من دواء تورادول

  • ينصح بعدم زيادة الجرعة المحددة عن الجرعة المعتادة، إلا في حالات تستدعى الزيادة وبعد الرجوع للطبيب المختص أو الصيدلي
  • في حالة تناول المريض جرعة زائدة عن الجرعة  المعتادة، قد يتعرض لآثار جانبية، مثل: اضطرابات ضغط الدم، ضيق التنفس، الدوار و الإسهال، الغثيان والتقيؤ.
  • يفضل التوجه سريعاً إلى المستشفى في حالة الشعور بهذه الأعراض أو بعضها، عقب تناول جرعة زائدة.
  • يكون من الأفضل للحالة محاولة القيء قبل أن يتخطى 6 ساعات من تناول الجرعة المُفرطة.

ماذا يحدث في حالة نسيان الجرعة ؟

  • يفضل تناول الجرعة الفائتة في حال تذكرها، كما يفضل أن يكون الوقت بين ميعاد الجرعة التالية وميعاد تناول الجرعة الفائتة كافياً.
  • يمنع تناول الجرعة الأولى مع ميعاد الجرعة الثانية، حتى لا تحدث أي مضاعفات من شأنها أن تؤثر بالسلب على صحة المريض.
  • يفضل التنسيق مع الطبيب المختص أو الصيدلي لعمل جدول مداومة وتذكير بمواعيد Toradol، والمتابعة في حالة أي تغييرات قد تطرأ على مواعيد أو طبيعة الجرعة.

متى  يمكن للمريض أن يتوقف عن الجرعة من دواء  تورادول؟

تورادول

  • يمكن للحالة المرضية أن تتوقف عن تناول  الجرعة في حالة اختفاء الأعراض المرضية، أو الشعور بالتحسن، ولكن يفضل أن يتم التوقف عن الجرعة بشكل تدريجي.
  • ينصح الحالة المرضية بضرورة التوقف عن تناول الجرعة المحددة في حالة تحسس نتائج سلبية جراء تناول الدواء.
  • لا ينصح بالتوقف عن الجرعة بشكل مفاجئ، حتى لا تتعرض الحالة المرضية لأعراض انسحاب والتي من شأنها أن  تؤثر بالسلب على صحة المريض.

الآثار الجانبية من دواء Toradol

يؤدي إلى حدوث مجموعة من الآثار الجانبية والتي يكون بعضها شديد المفعول والبعض الآخر طبيعي المفعول، ويتوقف تأثيرها على مدى استجابة الجسم للدواء وقدرة امتصاصه، ومن بين آثاره الجانبية، ما يلي:

  • الصداع والنعاس.
  • التوتر والقلق.
  • التقيؤ والغثيان.
  • الدوار والدوخة.
  • اضطرابات بالجهاز الهضمي.
  • عسر الهضم.
  • الحكة والسعال.
  • الإمساك والإسهال.
  • طفح وحكة بالجلد.
  • التورمات بالجلد.
  • زيادة الكرياتينين في الدم.
  • حدوث زيادة نيتروجين اليوريا في الدم.
  • التشنجات ونوبات الصرع.
  • الإصابة بتشنجات بالقصبة الهوائية.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • ارتفاع نسبة الصوديوم بالدم.
  • زيادة معدلات البوتاسيوم بالدم.
  • التهابات الكبد.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • احتباس البول.
  • القرحة الهضمية.

موانع استعمال دواء تورادول

ثمة بعض الحالات التي يمنع فيها تناول Toradol، حيث تزداد أضراره عن انتفاعه، ومن الحالات التي يمنع فيها تناوله نوضحها في النقاط التالية: –

  • يمنع تناوله مع الحالات التي تعاني من حساسية تجاه تورادول أو أحد مكوناته.
  • يفضل تجنبه مع الحالات التي تعاني من حساسية الكيتورولاك أو الحساسية للأسبرين أو بقية مضادات الالتهاب اللاستيرويدية.
  • يحظر تناولة كمسكن أثناء إجراء عمليات جراحات الشرايين التاجية، كما يجنب استخدامه أثناء المخاض والولادة.
  • يفضل عدم تناوله مع الحالات التي تعاني من اختلالات بوظائف الكُلى، والحالات التي تجري غسيل كُلوي.
  • يحذر بشدة تناوله مع الحالات التي تعاني من قصور الكبد شديد أو متوسط وحالات التهابات الكبد.

اقرأ المزيد: دواعي استخدام دواء كيتولاك Ketolac مسكن للآلام

التفاعلات الدوائية لـ Toradol

يكون من الضروري علم الطبيب بجميع الأدوية التي يتم تناولها وذلك تجنباً حدوث تفاعلات مع الدواء عند تناولهم معاً بالتزامن، ومن الأدوية المتفاعلة معه ما يلي: –

  • أدوية الحموضة.
  • الأدوية الخافضة لضغط الدم.
  • جميع الأدوية المضادة للتجلط.
  • الأدوية المضادة للسكري.
  • مضادات الالتهابات غير الاسترودية.
  • مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين الانتقائية.
  • الليثيوم.
  • بروبينسيد.
  • الديجوكسين  وهي المادة المتواجدة في لأدوية القلب.
  • سيكلوسبورين.
  • الكينولونات.
  • ميثوتريكسات.

تناول تورادول أثناء الحمل والرضاعة

  • ينصح بعدم تناول أي جرعة منه  أثناء فترتي الحمل والرضاعة، إلا في حالة الضرورة، وبعد المقارنة بين فوائده وأضراره بعد استشارة الطبيب المختص، حيث لم تثبت الدراسات الطبية حتى الآن أمانه وتأثيره، ولكن يفضل عدم تناوله أثناء الحمل، حفاظاً على صحة الجنين.
  • قد يفرز وينتقل في حليب الأم مثل غيره من الأدوية الأخرى، لذا يجب تجنبه أثناء فترة الرضاعة، حفاظاً على صحة الطفل الرضيع.

اقرأ المزيد: نشرة دولوزال مسكن عام ومضاد للالتهابات Dolozal

تأثير تورادول على مرضى الكبد والكُلى

  • يجب تناول تورادول بحذر شديد مع الحالات المرضية التي تعاني من فشل وظائف الكبد، تجنباً لحدوث تسمم كبدي.
  • ينصح بضرورة ضبط الجرعة المتناولة مع الحالات المرضية التي تعاني من أمراض الكُلى والحالات التي تجري غسيل كُلوي.

تناول Toradol أثناء القيادة

  • يجب توخي الحذر عند تناول الدواء أثناء قيادة السيارات أو تشغيل الماكينات والآلات التي تطلب جهداً بدنياً وذهنياً كبيراً، تجنياً التعرض لآثار الدوخة، الدوار، الغثيان، والتقيؤ، واضطرابات ضربات القلب.

تسكين الألم بالأعشاب الطبيعية

تتوافر طرق طبيعية تعالج حالات الالتهابات كما تستخدم في تسكين الألم، وتتمثل أهم هذه الطرق في اللجوء إلى الأعشاب الطبيعية مثل:

  • عسل النحل: يعتبر عسل النحل من مضادات البكتيريا والجراثيم، حيث يساعد على تسكين الألم بشكل سريع وفعال ولك بتناول ملعقة منه والبعض بضعة على منطقة الشعور بالألم.
  • القرنفل: يستخدم القرنفل لتسكين حالات الصداع، كما يعالج العديد من الأعراض المرضية الأخرى، مثل أمراض الجهاز التنفسي.

موقع شملول غير مسئول عن تناول Toradol بدون استشارة الطبيب أو الصيدلي، للاستفسار او السؤال عن الأدوية نستقبل تعليقاتكم اسفل المقال عبر .shmlool.com.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.