التخطي إلى المحتوى
X

دواء ليسنا (Lisna) يتكون من المادة الفعالة “Lisinopril”، وهو من الأدوية الخافضة لضغط الدم المرتفع، كما يعمل كمثبط للأنزيم المحول للأنجيوتنسين لعلاج ضغط الدم. و يستخدم أيضاً مع الحالات المرضية التي تعاني من فشل القلب الاحتقاني واعتلال الكُلية السُكري.

تصنيف الدواء علاج أمراض الضغط
المادة الفعالة Lisinopril
الشكل الدوائي أقراص

دواعي استعمال دواء ليسنا

تتعدد الفائدة الطبية لهذا الدواء، نظراً لأنه يستخدم في علاج الكثير من الأعراض المرضية ومن بينها:

  • يعالج حالات ضغط الدم المرتفع.
  • يستخدم مع حالات قصور القلب أو ما يُعرف باسم فشل القلب الاحتقاني.
  • يعمل على علاج خلل البطين الأيسر مع حالات كبار السن.
  • يعالج مرض نقص التروية القلبية.
  • يستخدم مع الحالات التي تعاني من اعتلال الكُلية السُكري.

الجرعة المسموح بها من دواء ليسنا

  • جرعة البالغين: تبدأ بمقدار 5: 10 مللي غرام يومياً، ويتم تناولها عبر أقراص فموية. يمكن زيادة جرعة البالغين عن الجرعة المبتدئة لتصل إلى 20: 40 مللي غرام يومياً. تصل في حدها الأقصى إلى 80 مللي غرام يومياً، ولا يمكن الزيادة عن هذا الحد.
  • جرعة كبار السن: تتحدد الجرعة بمقدار 2.5 مللي غرام يومياً، وقد تزيد عن هذا المقدار الأولي لتصل إلى 5 مللي غرام. تصل جرعة كبار السن القصوى من الدواء إلى 40 مللي غرام يومياً، ولا يمكن الزيادة عن هذا المقدار، تجنباً لحدوث أي أعراض جانبية.
  • جرعة الأطفال: يجب أخذ وزن وعمر الطفل في الحسبان قبل البدء بتناول الجرعة، حيث يشترط أن يكون عمر الطفل 6 سنوات خاصة مع الحالات التي تكون فلترة الكُلى لديهم ضعيفة. تبدأ جرعة الأطفال بمقدار 0.07 مللي غرام يومياً، وتصل في حدها الأقصى إلى 0.61 مللي غرام.

علاج الجرعة الزائدة من دواء ليسنا

  • يكون من الأفضل تجنب تناول أي جرعات زائدة من الدواء إلا بعد الرجوع للطبيب المُعالج.
  • يمنع زيادة الجرعة عن مقدارها المحدد، تجنباً للتعرض لأعراض الجرعة الزائدة، والتي قد تؤدي إلى آثار مضاعفة، ومن بينها: الغثيان، التقيؤ، والشعور ببعض الاضطرابات في الهضم.
  • ينصح الحالة المرضية بضرورة التوجه لقسم السموم في حالة الشعور ببعض هذه الأعراض أو كلها.
  • يجب على المريض ضرورة إجراء غسيل معوي في حالة الشعور ببعض هذه الأعراض بعد تناول جرعة زائدة.

ماذا يحدث في حالة نسيان الجرعة

ليسنا  

  • ينصح الحالة المرضية بضرورة تناول الجرعة الفائتة في حال نسيانها، لكن بشرط ألا يتزامن ميعاد تناولها مع ميعاد الجرعة الثانية.
  • يشترط عدم تناول الجرعتين معاً، حفاظاً على صحة المريض من التعرض لأعراض الجرعة الزائدة والتي تتمثل في: اضطرابات ضربات القلب، اضطرابات التنفس، الغثيان، والتقيؤ.
  • يجب التنسيق مع الطبيب المعالج أو الصيدلي لمتابعة مواعيد الجرعات ومراجعة أي تغييرات قد تطرأ عليها عن طريق عمل جدول متابعة.

متى  يمكن للمريض أن يتوقف عن الجرعة من دواء ليسنا؟

  • ينصح الحالة المرضية بضرورة التوقف عن تناول الجرعات المحددة من الدواء في حالة الشعور بالتحسن في الأعراض المرضية أو اختفاء الأعراض كلياً، أو في حالة الشعور بسوء ونتائج عكسية.
  • يجب أن يتوقف المريض عن تناولة بشكل تدريجي وليس مفاجئ، حتى لا يتعرض لأعراض جانبية أو أعراض انسحاب نتيجة التوقف النهائي.

الآثار الجانبية من دواء Lisna

تبرز مجموعة من الأعراض الجانبية الناتجة عن Lisna، والتي تتوقف في تأثيرها على طبيعة استخدام الدواء وعلى قدرة الجسم على امتصاصه، ومن بين آثاره الجانبية ما يلي: –

  • التقيؤ والغثيان.
  • الدوار والدوخة.
  • اضطرابات ضربات القلب.
  • حدوث اضطرابات بعملية التنفس.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • قلة نسبة البوتاسيوم في الجسم.
  • زيادة نيتروجين يوريا الدم.
  • ارتفاع نسبة الكرياتينين في الدم.
  • التعرض لذبحة صدرية.
  • إسهال وإمساك.
  • صداع مزمن.
  • اضطرابات وعائية تشنجية.
  • طفح وحكة بالجلد.
  • التهابات الأنف والفم.
  • متلازمة ستيفين جونسون.
  • تقشر الأنسجة المتموتة البشروية التسممي.
  • العصبية والتوتر الشديد.
  • مشاكل بالأوعية الدموية بالدماغ.
  • اعتلالات وخلل بوظائف الكُلى.
  • التهابات بالجيوب الأنفية.
  • الإصابة بحالة التهاب رئوي.
  • ضيق القصبة الهوائية.
  • نقص كرات الدم البيضاء.
  • فقر وانحلال الدم.
  • اختلالات في حاسة الشم.

شاهد أيضاً: معدل الضغط الطبيعي لكبار السن 

موانع استعمال دواء ليسنا

يمنع تناول الدواء مع بعض الحالات، نظراً لأن أضراره وآثاره الجانبية تزيد عن فوائده في هذه الحالات واليكم البعض منها خلال النقاط التالية: –

  • يمنع تناولة مع الحالات التي تعاني من حساسية تجاهه أو تجاه أحد مكوناته.
  • يحذر تناوله أيضاً في حالة وجود حساسية من مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين.
  • يحظر تناوله مع الحالات التي تعاني من قصور الكبد سواء شديد أو متوسط ومع حالات انقطاع البول.
  • يجب تجنبه مع الحالات التي تعاني من تضيق بالشريان الكُلوي الثنائي، وحالات فشل الاحتقان القلبي الشديد.

التفاعلات الدوائية لـــ  ليسنا

قد تحدث بعض التفاعلات والتداخلات الدوائية نتيجة تزامن تناول ليسنا مع أدوية أخرى تحتوي على نفس المادة الفعالة المكونة له، لذا يجب إخبار الطبيب بكافة أنواع الأدوية التي يتناولها المريض قبل البدء بتناوله، ومن ضمن تفاعلاته الدوائية، ما يلي:

  • الأدوية التي تحتوي على البوتاسيوم.
  • جميع الأدوية المدرة للبول.
  • المثبطة لإنزيم محول الأنجيوتنسين واليسكيرين.
  • الأدوية المضادة للالتهابات الغير ستيرويدية كالأسبرين.
  • العلاجات التي تتسبب في إفراز الرنين.
  • الذهب.

اقرأ أيضاً: أقراص سيتيستريل (Citystril) دواعي الاستعمال والآثار الجانبية

تأثير دواء ليسنا على الحامل والمرضعة

  • يجب تجنب تناول ليسنا أثناء الحمل والرضاعة، نظراً لأن الدراسات الحديثة لم تثبت حد الآن أمانا وفاعلية تأثيره على الأجنة والرُضع.
  • يكون من الضروري تناوله بكميات محددة ولفترات قصيرة بعد استشارة الطبيب والمقارنة بين فوائده وأضراره مع حالات الحمل.
  • يفرز وينتقل  هذا الدواء في ثدي المُرضعة، لذلك يفضل تجنبه أثناء الرضاعة حفاظاً على صحة الطفل الرضيع.

تأثير دواء Lisna على مرضى الكبد والكُلى

  • يجب تعديل الجرعة المتناولة من Lisna مع الحالات التي تعاني من أمراض الكبد، خاصة الحالات التي يظهر عليها الصفراء أو ما يُعرف باليرقان وحالات ارتفاع أنزيمات الكبد.
  • ضرورة توخي الحذر أثناء تناول الدواء مع الحالات المرضية التي تعاني من التهاب كُلوي والحالات التي تجري غسيل كُلوي.

تأثير دواء Lisna أثناء القيادة

ينصح بعدم تناوله أثناء قيادة السيارات وتشغيل الآلات الثقيلة، منعاً للتعرض لأي أثار جانبية، مثل: الدوار، الإغماء، الدوخة، الغثيان، اضطراب ضربات القلب، والتي لا يمكن القيادة أو تشغيل الآلات معها.

علاج ضغط الدم بالأعشاب الطبيعية

تتوافر العديد من البدائل التي يمكن استخدامها عوضاً عن الأدوية الطبية التي تتسبب في حدوث آثار جانبية، حيث يمكن اللجوء إلى الأعشاب الطبيعية التي تتميز بأمانها عن الأدوية الطبية، ومن ضمن هذه الأعشاب: –

  • نبات الزعرور: يُعتبر من أفضل النباتات التي تساعد في ضبط معدل ضغط الدم، ويتم استخدامه عن طريق إضافته للطعام مثل التوابل.
  • بذور الكتان: تحتوي هذه البذور على نسبة كبيرة من العناصر التي تساعد في القضاء على ضغط الدم المرتفع ولكن يُفضل تناولها تحت إشراف الطبيب لتحديد الكمية المطلوبة.
  • الريحان: الريحان: يساعد هذا النبات في تعديل ضغط الدم ومن الممكن استنشاق رائحته فهي تساعد على استرخاء الأعصاب.

موقع شملول غير مسئول عن تناول Lisna بدون استشارة الطبيب أو الصيدلي، للاستفسار او السؤال عن الأدوية نستقبل تعليقاتكم اسفل المقال عبر .shmlool.com.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.