التخطي إلى المحتوى

دواء أزماديل (Asmadil) يتداول بالاسم العلمي سالبوتامول وهو من الأدوية الموسعة للشعب الهوائية حيث يعمل على تخفيف تقلصات عضلات القصبات الملساء وهو من الأدوية المشابهة للمستقبلات بيتا التي تكون ذات مفعول قصير المدى والتي تعمل على تقليل نوبات السعال وضيق التنفس المصاحب لحالات الصفير.

تصنيف الدواء علاج اضطرابات الجهاز التنفسي
الشكل الدوائي حقن وأقراص
الاسم العلمي سالبوتامول
الشركة المنتجة شركة العربية لصناعة الأدوية

دواعي استعمال دواء أزماديل

  • يعالج دواء Asmadil حالات ضيق التنفس عند القيام ببعض الأنشطة.
  • يساعد على الحد من التهابات القصبات الهوائية ويقلل من التشنجات.
  • يعمل على توسيع الشعب الهوائية ويعالج أمراض الرئة ومشاكل التنفس عامة.

الجرعة المسموح بها من دواء أزماديل

  • يوصي الأطباء بتناول جرعات محددة منه بناء على عمر المريض وتاريخه المرضي، ويجب على الحالة المرضية الالتزام بتعليمات الطبيب.
  • تتناول الحالة المرضية قرصاً مع أو بدون طعام من  دواء Asmadil ويفضل تناوله مع الطعام إذا تسبب في حدوث اضطرابات هضمية بالمعدة.
  • قد يتم تناوله على هيئة حقن وريدية على مدى فترات من الوقت ويجب استشارة الطبيب المعالج لتحديد ميعاد تناول جرعات الحقن.
  • يجب مراعاة حالات الأطفال وكبار السن قبل البدء بتناول جرعاته خاصة الحالات المرضية التي تعاني من أمراض مزمنة، منها: القلب والسُكري.

علاج الجرعة الزائدة من دواء أزماديل

  • يفضل ألا تزيد الجرعة المتناولة من دواء Asmadil عن المقدار المحدد إلا بتعليمات من الطبيب المختص بالزيادة وفي حالات معينة.
  • يمنع من تناول جرعة زائدة منعاً لتعرض المريض لأعراض الجرعة الزائدة والتي تتمثل في: اضطرابات بالجهاز التنفسي، ألم بالمعدة والأمعاء، ألام العظام والمفاصل.
  • يجب على المريض بعد تناول الجرعة المُفرطة التوجه سريعاً لأقرب طبيب من أجل أخذ الإجراءات العلاجية اللازمة، ومن الممكن اللجوء إلى غسيل معوي.

ماذا يحدث في حالة نسيان الجرعة من دواء  Asmadil؟

  • يوصي بضرورة تناول الجرعة المنسية من دواء Asmadil  في حالة تذكرها، في حالة إذا كان الوقت بين تناول الجرعة الفائتة وميعاد تناول الجرعة التالية يسمح بذلك.
  • تجنباً لحدوث أي آثار جانبية مضاعفة تؤثر بالسلب على صحته مثل الأعراض التي ذكرناها سابقاً يمنع تناول جرعتين  أو أكثر في نفس التوقيت.
  • ينصح بضرورة متابعة مواعيد وكميات الجرعات مع طبيب الحالة أو الصيدلي والرجوع إليه في حالة حدوث أي تغييرات في الجرعات.

متى يمكن للمريض أن يتوقف عن الجرعة من دواء أزماديل؟ 

أزماديل

  • لابد أن يتوقف المريض عن تناوله بموافقة الطبيب المعالج وليس من تلقاء نفسه منعاً التعرض لأعراض انسحاب تؤثر سلباً على صحته.
  • ينصح المريض بأن يتوقف عن جرعات دواء Asmadil بشكل تدريجي وليس مباشر أو مفاجئ، لأن التوقف المفاجئ ينتج عنه أعراض جانبية مضرة بصحة المريض.

الآثار الجانبية من دواء Asmadil

ينصح بضرورة الحذر الشديد من الآثار الجانبية التي تتواجد في أزماديل تجنباً حدوث أي مُضاعفات صحية والتي تتمثل في: –

  • الغثيان.
  • التقيؤ.
  • طعم غير عادي.
  • الإسهال.
  • جفاف الفم.
  • عسر الهضم.
  • التهاب المعدة والأمعاء.
  • صعوبة في التبول.
  • ضعف ورعاش.
  • التهابات الأذن الوسطى.
  • الدوار والدوخة.
  • سعال.
  • رعاف.
  • التهاب الحنجرة.
  • فرط التعرق.
  • الحساسية المفرطة.
  • طفح جلدي.
  • نقص بوتاسيوم الدم.
  • تشنجات العضلات.
  • آلام العضلات والعظام.
  • التهاب البلعوم.
  • حدوث التهاب الأنف.
  • تفاقم الربو.
  • تشنج قصبي.
  • جفاف أو تهيج الفم والبلعوم.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • عدم الراحة في الصدر.
  • ألم في الصدر.
  • احتباس سوائل في البلعوم.
  • اعتلال العقد اللمفية.
  • التهاب الجهاز التنفسي العلوي وعدوى الجهاز التنفسي الفيروسي.
  • ارتفاع السكر في الدم.
  • الحماض اللبني.
  • الذبحة الصدرية.
  • الرجفان الأذيني.
  • دوخة.
  • صداع.
  • صداع نصفي.
  • كوابيس.
  • تشنجات.
  • ارق.
  • التهيج.
  • العصبية.

موانع استعمال دواء أزماديل

  • يمنع تناول دواء Asmadil في حالة صدور أي رد فعل تحسسي أليترول أو تجاه أي من مكونات أزماديل.
  • يجب استخدامه بحذر مع الحالات المرضية التي تعاني من مرض السُكري نظراً لأن سالبيوتامول يزيد من مستوى الجلوكوز في مصل الدم.
  • يستخدم بحذر شديد مع الحالات التي تعاني من تشنجات عصبية نظراً لأنه يحفز من الجهاز العصبي المركزي ويعمل على إثارته.
  • يمنع بشدة تناوله مع الحالات المرضية التي تعاني من ضغط العين نظراً لأنه يزيد من حالات ضغط العين.
  • يتناول بحذر شديد مع حالات فرط نشاط الغدة الدرقية نظراً لأن أزماديل يزيد ويحفز من نشاط الغدة الدرقية.

التفاعلات الدوائية لـ Asmadil

يفضل إخبار الطبيب بكافة أنواع الأدوية التي تتناولها الحالة المرضية بالتزامن مع دواء Asmadil منعاً لحدوث أي تفاعلات أو تدخلات دوائية، ومن بين هذه الأدوية:

  • أدوية حاصرات ألفا وبيتا قد تقلل من فعالية الأدوية المحفزة البيتا مثل السالبيوتامول.

أزماديل للحامل والمرضعة

  • يوصى بضرورة الاستشارة الطبية قبل تناول أزماديل مع حالات الحمل والرضاعة، حيث لم تثبت الدراسات الحديثة بعد مدى أمانه على الأجنة والرضع.
  • ينصح بأن يتناول كميات قليلة منه ولفترات قصيرة مع حالات الحمل والرضاعة وبعد الموازنة بين فوائده وأضراره.
  • ينتقل دواء Asmadil إلى الرضيع مثل غيره من الأدوية مما قد يشكل خطراً على صحة المريض، لذلك يتجنب تناوله مع حالة الرضاعة الطبيعية.

اقرأ المزيد: نشرة أقراص هوستاكورتين Hostacortin لعلاج حالات الربو

دواء أزماديل وتقلص العضلات

  • يستخدم كموسع لضيق القصبات الهوائية ومضاد لكتمة التنفس حيث يعمل على توسيع ممرات الهواء في الرئتين ويزيل من تقلصات عضلات القصبات الملساء عن طريق تحفيز  مستقبلات بيتا 2.

دواء أزماديل والكبد

  • يجب مراعاة حالات التهابات الكبد والقصور الكبدي إذا كان المريض يتناول Asmadil، نظراً لأنه يؤثر على وظائف الكبد مما قد يعرض مرضى الكبد لأعراض جانبية مضاعفة تؤثر سلباً على صحتهم.

هل يمكن القيادة بعد تناول أزماديل؟

  • ينصح بضرورة تجنب قيادة السيارات بعد تناول جرعاته حيث أنه يكون سبباً في الشعور بالنعاس.

تشغيل الآلات بعد تناول أقراص Asmadil

  • لا يسمح القيام بتشغيل الآلات والماكينات الثقيلة أو أي أنشطة مشابهة لذلك منعاً لتعرض الحالة المرضية لأعراض جانبية، كما أنه قد ينتج عنه الشعور بالدوار والدوخة والنعاس مما يستحيل معه التعامل مع ماكينات ثقيلة.

شاهد أيضاً: دواعي استعمال سولو كورتيف لعلاج ضيق التنفس Solu Cortef

هل دواء أزماديل يُسبب الإدمان؟

  • يعتبر من الأدوية الآمنة التي لا ينتج عنها حالات إدمان لأنه يتكون من مواد فعالة لا تحتوي على مواد مخدرة.
  • لم يُصنف ضمن أي أدوية تندرج تحت ما يُسمى الجدول فهو لا يحتوي على مُخدرات أو منبهات.

الشركة المنتجة للدواء Asmadil

  • يتم إنتاج دواء Asmadil بواسطة شركة العربية لصناعة الأدوية.

علاج مشاكل الجهاز التنفسي بالأعشاب

ثمة بعض الأعشاب التي يمكن استخدامها كبديل عن Asmadil من أجل علاج تقلصات والتهابات القصبة الهوائية وحالات التشنجات ومن بين هذه الأعشاب:

  1. الزعتر: يتميز هذا النبات بخصائصه المطهرة حيث يحتوي على مادة الثمول والتي تعتبر مضاداً حيوياً طبيعياً يستخدم للقضاء على البكتيريا والفيروسات مما يساعد على تليين المخاط في الشعب الهوائية بالإضافة إلى أنه يستخدم كمضاد للتشنجات ويقلل من السعال.
  2. الزنجبيل: يُعد الزنجبيل من أهم الأعشاب التي تساعد على توسيع الشعب الهوائية وعلاج حالات كتمة التنفس والصفير المصاحب لضيق التنفس، ويعالج أيضاً حالات احتقان الصدر والأنف التي تتسبب في ضيق التنفس، ويحتوي الزنجبيل على بعض المكونات التي تعمل على تثبيط إفراز المخاط مما يسهل من عملية التنفس بشكل أسرع.

موقع شملول غير مسئول عن تناول Asmadil بدون استشارة الطبيب أو الصيدلي، للاستفسار او السؤال عن الأدوية نستقبل تعليقاتكم اسفل المقال عبر .shmlool.com.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.